المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 08:37 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

مغادرة إحدى أكبر شركات الاتصالات من اليمن.. بعد هروب ‘‘سبأفون’’ إلى عدن

إم تي إن
إم تي إن

أعلنت إحدى أكبر شركات الاتصالات، مغادرة اليمن، بعد أن تخلصت من الأصول اليمنية في يوليو الماضي.

وقالت مجموعة إم.تي.إن، اليوم الخميس، إنها ستتخارج من اليمن تنفيذا لاستراتيجية أعلنتها العام الماضي لمغادرة الشرق الأوسط والتركيز على عملياتها الأساسية في القارة، وفق ما أورد حساب رويترز عربي.

وأضافت مجموعة، إم.تي.إن، الجنوب أفريقية، أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في أفريقيا، إنها ستحول حصتها إلى وحدة تابعة لشركة الزبير، صاحبة حصة الأقلية في وحدة إم.تي.إن في اليمن.

وأكدت أنه ليس من المتوقع وجود أي أثر مادي آخر على الأرباح نتيجة لخروج الشركة إذ أنها تخلصت بالكامل من الأصول اليمنية بحلول 30 يوليو/تموز.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة إم.تي.إن، رالف موبيتا: “قرار الخروج من اليمن جاء نتيجة الحاجة لتبسيط حافظة الأسهم وتركيز مواردنا المحدودة على تنفيذ استراتيجية أفريقية”.

والعام الماضي أعلنت إم تي إن استراتيجية تخارجها من الشرق الأوسط، بهدف التركيز على القارة الأفريقية في إطار جهودها لتبسيط هيكلها وخفض انكشافها على الأسواق الأكثر خطورة.

ويواجه قطاع الاتصالات عراقيل وأزمات كبيرة في ظل سيطرة مليشيا الحوثي العاصمة صنعاء، في 2014، حيث فرضت إدارات جديدة وصادرت أسهم المشاركين في الأصول المالية لمختلف الشركات والمنشآت الخاصة في البلاد، أبرزها شركة الاتصالات ‘‘سبأفون’’ التي غادرت إلى عدن، بعد تغيير مجلس الإدارة من قبل المليشيات، وتعرضت لانقسام خدماتها وفصل الاتصال بين مشتركيها في مناطق سيطرة المليشيات والحكومة الشرعية.