الخميس 22 فبراير 2024 11:32 مـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
في اليوم الـ139 من حرب الإبادة على غزة.. 29410 ألف شهيد و69465 ألف جريح ومجزرة جديدة قبل قليل ”فيديو” سفير يمني بعد إعلان العرادة: لن تفتح مليشيات الحوثي الطريق مهما حصل وهذا السبب معلمون يستنكرون الصلح القبلي في قضية اعتداء على زميلهم في عدن مليشيا الحوثي توجه رسالة نوعية وغير مسبوقة لشركات الشحن بشأن الإبحار في البحرين الأحمر والعرب وخليج عدن القبض على سائق مركبة قام بدهس رجل مرور في عدن ما الفرق بين طريق ”فرضة نهم” و”صرواح” من وإلى مأرب وصنعاء ولماذا أثار الرد الحوثي على مبادرة العرادة غضب اليمنيين؟ أول وأقوى تحرك عسكري صيني في خليج عدن للتصدي لـ”القراصنة والإرهابيين” بعد تزايد الهجمات الحوثية ”الحوثي يهدد السلام في اليمن والمنطقة ويتجاهل اللغة التصالحية الأمريكية: ما الهدف من هذا السلوك؟”كاتب صحفي يجيب شاهد.. الفنانة اليمنية أروى تثير الجدل مع ممثل سعودي شهير جماعة الحوثي تعلن استهداف مدمرة أمريكية وسفينة بريطانية وقصف إيلات في إسرائيل ويحيى سريع يكشف التفاصيل وكالة ”بلومبرغ” تكشف عن تفاصيل صفقة قادمة لشراء صندوق ”الاستثمارات” السعودي حصة من مجموعة ”بن لادن” أسرع رد حوثي ”عملي” على إعلان العرادة فتح طريق مأرب - صنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد ”فيديو”

تغيّرات إيجابية في الوضع الاقتصادي وإلغاء الزيادات في أسعار السلع.. وتحرك حكومي ودعم دولي كبير

كشف رئيس الوزراء معين عبدالملك، عن متغيرات إيجابية في الوضع الاقتصادي، ستشهدها اليمن خلال الفترة القادمة.

وطمأن عبدالملك، خلال ترؤسه اجتماعاً للقطاع الخاص، يوم الثلاثاء، التجار والمستوردين بمتغيرات إيجابية ستشهدها الفترة القادمة في الوضع الاقتصادي. مشدداً على أهمية أن يكون دورهم مكملاً لجهود الحكومة لتخفيف الأعباء عن المواطنين وتحسين آليات العمل والتنسيق المشترك، بما ينعكس على تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين في معيشتهم وحياتهم اليومية.

وأشار رئيس الوزراء، الى ان هناك فرض لزيادات سعرية غير منطقية ما يتطلب العمل على مناقشة الكلف مع القطاع الخاص وإلغاء أي زيادات غير مبررة.

وأكد معين عبدالملك حرص الحكومة على النشاط التجاري واستقرار اعمال القطاع الخاص وتماسك سلاسل الامداد.. مشيرًا إلى أن ‘‘هذه الحكومة تحظى بدعم دولي كبير’’.

وشدد رئيس الوزراء على ان الآاليات التي تنتهجها الحكومة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والمالي والنقدي قابلة للتطوير، بما فيها خطط التسهيلات الائتمانية لتوفير اعتمادات استيراد المواد الغذائية الأساسية، وتنظيم عمليات الاستيراد، وتخفيف المضاربات على العملة الوطنية، والية استيراد المشتقات النفطية وغيرها.. لافتا الى ان وجود القطاع الخاص كشريك بجانب الحكومة سيوفر الكثير من الجهد ويعزز من ثقة المجتمع المحلي والاقليمي والدولي في مساعي الحكومة ومصداقيتها، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وتشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، نتيجة تدهور الاقتصاد وانهيار قيمة العملة المحلية، واستمرار الانقسام في القطاع المصرفي، والحرب المستمرة منذ أكثر من سبع سنوات، عقب الانقلاب الحوثي على الدولة.