المشهد اليمني
الثلاثاء 21 مايو 2024 12:29 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد الانهيار المروع.. أكاديمي اقتصادي يستبعد نجاح فكرة البنك المركزي للحد من تدهور الريال اليمني! أمطار رعدية على 13 محافظة خلال الساعات القادمة.. والأرصاد تحذر من عواصف وسيول غزيرة مليشيا الحوثي تعلن إلغاء اتفاقية مع شركة أجنبية وتبدأ محاكمة 12 شخصًا إصاة امرأة وطفلين في انفجار جنوب غربي اليمن بالتعاون مع 3 دول خليجية.. تحرك أمريكي جديد بشأن اليمن وهجمات الحوثيين في البحر الأحمر.. وإعلان لوزارة الخارجية تعميم هام من وزارة الخدمة المدنية والتأمينات لكافة موظفي القطاع الحكومي إسقاط طائرة أمريكية وسط اليمن.. وإعلان عسكري للحوثيين هل تستطيع الشرعية استعادة ‘‘الدولة’’؟ انهيار مرعب للريال اليمني.. ووصول أسعار صرف الدولار والريال السعودي إلى أعلى مستوى بينهم يمنيون.. القبض على 12 شخصًا في السعودية ناشط إيراني بارز يكشف معلومات صادمة عن الرئيس الراحل ”إبراهيم رئيسي” المشاط يدافع عن المبيدات الإسرائيلية وينفي علاقتها بالسرطان ويشيد بموردها لليمن

عقب إزالة الألغام....القوات المشتركة تزرع أشجار مكانها في حيس

كشفت مصادر عسكرية ان فرق هندسة القوات المشتركة قامت بزراعة شتلات أشجار مكان الألغام التي انتزعتها في رسالة إنسانية للأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بمحاكمة مستخدمي هذا الأنواع من الألغام التي تحرمها اتفاقية أوتاوا.

مصدر عسكري في القوات المشتركة أفاد أن الفريق الهندسي المكلف بتطهير حقل الألغام المكتشف مؤخرا جنوب مدينة حيس، نزع وفكك، اليوم الاثنين 11 أكتوبر، عشرات الألغام بينها 13 لغما فرديا محرمة دوليا، وأخرى مضادة للدروع معظمها حولتها المليشيات التابعة لإيران إلى ألغام فردية عبر دواسات.

ولفت أن العمل مستمر حتى تطهير المنطقة المنكوبة وتمكين أهاليها من العودة إلى منازلهم ومزارعهم.

و في تصريح صحفي طالب الفريق الهندسي الأمم المتحدة بالتحرك الجاد والضغط على المليشيات الحوثية لتسليم خرائط الألغام في المناطق المحررة خاصة الألغام الفردية لما تشكله من خطر على حياة المواطنين المدنيين فضلا عن إعاقة عودتهم إلى منازلهم من مخيمات النزوح.

وأوضح أن حقل الألغام الفردية المحرمة دوليا جنوب مدينة حيس، مزروع بطريقة هندسية خبيثة وعلى مساحات واسعة ويحتاج لتطهيره الكثير من الوقت والجهد. كما أكد أن هذا الحقل من الألغام الفردية المحرمة دوليا يكفي لجر مليشيات الحوثي إلى محاكمة دولية بموجب اتفاقية أوتاوا.

لافتا إلى أن الحقل المشار إليه يعد الأكبر بين الحقول التي تم اكتشافها وتطهيرها على امتداد المناطق المحررة في الساحل الغربي، من حيث المساحة وكميات الألغام الفردية المحرمة دوليا.

وأعتبر حرص هندسة القوات المشتركة على زراعة شتلات الأشجار مكان الألغام الفردية رسالة للإنسانية جمعا.