الأربعاء 21 فبراير 2024 02:09 صـ 10 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل شاهد .. امرأة يمنية في إب تشتكي ظلم قيادي حوثي قام بجرف مزارعهم (فيديو) برلماني يفجر مفاجأة عن مجلس النواب في صنعاء.. هذا ما حدث في اليوم الأول وهذا ما تم تغييره في اليوم التالي تعرف على الإصلاحات المالية التي تنوي وزارة المالية تنفيذها في العام المالي 2024م شاهد: ”من الجمر إلى الجن.. قصص غريبة عن جنود يمنيين من قبيلة الصبيحة تثير الدهشة والسخرية على مواقع التواصل”

بسبب خلافات على تحصيل الزكاة.. اشتباكات دامية بين عناصر حوثية مع بعضها تسفر عن مقتل وجرح 9 حوثيين في صنعاء

قالت مصادر محلية إن نزاعا نشب، مساء أمس الاثنين، في مجلس قات بين عناصر تتبع ميليشيا الحوثي الإرهابية، على تحصيل "الزكاة" من التجار، ما انتهى بقتل أحدهم وجرح ثمانية بعضهم إصاباتهم خطيرة.


وأوضحت المصادر أن لقاءً في مقر تجتمع فيه عناصر الميليشيا بحارة الصياح في مديرية شعوب، إحدى مديريات مدينة صنعاء العاصمة، جرى لمناقشة توزيع التكاليف فيما بينهم للنزول إلى التجار ونهبهم باسم تحصيل الزكاة.

وتابعت أن خلافا نشأ وتطور إلى التراشق بالكلمات والتشابك الجسدي، ثم قيام عبدالحميد حميان بطعن أحمد العقبي في رقبته وبعدها تم إطلاق الرصاص من أشخاص ينتمون إلى بيوت العابد والقيز والشامي.

وأردفت المصادر بأن المعلومات الأولية تفيد بوقوع قتيل وثمانية جرحى، بعضهم حالتهم خطيرة.

ويعاني سكان المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي التابعة لإيران، من النهب المتواصل لأموالهم ومدخراتهم بتوصيفات مختلفة، تتزايد في شهر رمضان بذريعة تحصيل الزكاة بطرق تعسفية، وبمبالغ مجحفة أفرغتها من طبيعتها الدينية في التضامن والتكافل، وانعكست على غلاء الأسعار. وفقا لأصحاب محال تجارية في العاصمة.

وكانت الغرفة التجارية الصناعية واتحادها العام في صنعاء شكت في بيان سابق من تعسف "هيئة الزكاة" التابعة للميليشيا.

يشار إلى أن معظم الأموال التي تتحصلها الميليشيا بحجة الزكاة تصرف على عناصرها في الهيئة أو عبر مشاريع دعم لمن تصفها بأسر الشهداء والجرحى، حسب أخبار في وسائل إعلام الميليشيا.