المشهد اليمني
الأحد 19 مايو 2024 07:45 صـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الكشف عن حجم المبالغ التي نهبها الحوثيين من ارصدة مسئولين وتجار مناهضين للانقلاب الحوثيون يلقوا القبض على المتهم بقتل ”طفل الطحين ” بعد تحول الجريمة إلى قضية رأي عام قيادي حوثي يحذر جماعته من ثورة شعبية سيكون ضحيتها بني هاشم وأهل صعدة والمؤيدين لهم قبائل الجوف تصدر بيانها الأول بعد محاصرة الحوثيين لها للمطالبة بقتلة ” المراني” قيادي حوثي يعين ابنه وزوج ابنته في مناصب قيادية بالاوقاف القيادي الحوثي ”حسين العزي” يقع في ورطة وفضيحة علنية بعد كذبه على البرلماني أحمد سيف حاشد.. ماذا حدث؟ صحيفة إماراتية تكشف عن ”مؤامرة خبيثة” لضرب قبائل طوق صنعاء دعاء يريح الأعصاب.. ردده يطمئن بالك ويُشرح صدرك نهائي نارى: الترجي والأهلي يتعادلان سلباً في مباراة الذهاب - من سيُتوج بطلاً؟ ”حرب كلامية جديدة بين الحوثيين وحزب الإصلاح: رسالة وزير حوثي تُشعل فتيل التوتر!” بعضها تزرع في اليمن...الكشف عن 5 أعشاب تنشط الدورة الدموية وتمنع تجلط الدم فرع الهجرة والجوازات بالحديدة يعلن عن طباعة الدفعة الجديدة من الجوازات

مع بدء الانسحابات من أبين ...مراقبون يتوقعون انتقال المواجهات إلى أبواب عدن

أكدت مصادر مطلعة، أن الانسحابات العسكرية التي بدأت اليوم الجمعة بين قوات الجيش الوطني ، ومليشيات “الانتقالي الجنوبي”، التابعة للإمارات، شكلية فقط.

وأوضحت المصادر أن الطرفين سحبا عناصر محدودة من المسلحين، على متن أطقم عسكرية قليلة ومن مؤخرة القوات.

ولفتت المصادر إلى أن المواقع المتقدمة للجبهات لا تزال كما هي، ولم تشهد أي انسحاب، وأن من تم انسحابهم لا يشاركون أصلا في المواجهات.

من جهة ثانية، أفادت مصادر محلية، أن الجيش الوطني سيفرض سيطرته على مدينة زنجبار، وشقرة عن طريق ” القوات الخاصة، والشرطة العسكرية”، التابعة له، فيما عاد جزء من مسلحي “اللواء 189″، من شقرة، إلى مدينة لودر.

وحذر مراقبون عسكريون من ان الانسحابات الشكلية في أبين سوف تنقل المواجهات إلى أبواب مدينة عدن، خلال الأيام القادمة.

يذكر أن “الانتقالي الجنوبي” سيطرته على مدينة زنجبار، بعد طرد القوات الحكومية من مدينة عدن في أغسطس 2019م.