الأربعاء 28 فبراير 2024 03:19 مـ 18 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الحوثيون يعلنون فتح عدد من الطرق بمحافظة تعز.. عقب تحركات للشرعية لفتح طريق تعز-الحوبان خلال مباحثات مع ‘‘ابن مبارك’’ .. روسيا تعلن تطور غير مسبوق في التبادل التجاري مع اليمن وكالة استخباراتية تكشف هوية الجهة التي حاولت اختطاف جنود أمريكيين وبريطانيين في اليمن تحركات لفتح طريق تعز الحوبان .. ودعوة عاجلة من السلطة المحلية للحوثيين العثور على جثة طالبة جامعية متعفنة داخل سيارتها بصنعاء بعد أيام من اختفائها .. وكاميرات المراقبة تكشف مفاجأة اشتباكات عنيفة بين قوات أمنية في عدن واحتراق عدد من الأطقم وسقوط مصابين (حصيلة+صور) اعتراض بمجلس الشيوخ الأمريكي على الضربات الموجهة ضد الحوثيين في اليمن هجوم جديد في البحر الأحمر.. وإعلان بريطاني بشأنه عدد كبير من الإيرانيين وعناصر حزب الله اللبناني دخلوا اليمن لمساندة الحوثيين .. وإعلان أمريكي بشأنهم القبض على مقيمن يمنيين من قبل ‘‘المجاهدين’’ جنوبي السعودية رئيس الوزراء ‘‘بن مبارك’’ يكسر رأس هذا الوزير الفاسد ؟ تحسن طفيف للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

قرار مرتقب بنقل ”سويفت” ثالث بنك يمني الى العاصمة المؤقتة عدن

نقل "سويفت" ثالث بنك يمني الى عدن
نقل "سويفت" ثالث بنك يمني الى عدن

كشفت مصادر اقتصادية رفيعة، اليوم الاثنين، عن قرار مرتقب بنقل "سويفت" ثالث بنك يمني الى العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت المصادر لـ"المشهد اليمني"، إن الحكومة اليمنية المعترف بها، تعتزم إعادة تخصيص رمز السويفت الذي يستخدمه البنك اليمني للإنشاء والتعمير حاليًّا في صنعاء إلى مقره الجديد في عدن، كثالث بنك حكومي بعد بنك التسليف والبنك المركزي.

وبينت المصادر إن القرار الذي ستتخذه الحكومة والبنك المركزي اليمني بعدن، بشأن البنك اليمني للإنشاء والتعمير، يتضمن تعيين فريق إدارة تنفيذية جديد.

ويعتبر خبراء الاقتصاد، أن إعادة العمل بنظام السويفت، يعد انفراجة كبيرة في عملية التحويلات المالية، بين البنوك اليمنية والخارجية.

وكانت الحكومة اصدرت قرار مطلع العام الماضي، بنقل بنك التسليف التعاوني والزراعي وتخصيص رمز السويفت الخاص به، كثاني بنك حكومي، بعد قرار رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بنقل وظائف البنك المركزي الى العاصمة المؤقتة عدن في سبتمبر 2016، في سياق تحذيرات من الانقسام الاقتصادي والمصرفي بين الحكومة ومليشيا الحوثي، وعدم الانتظام في صرف مرتبات موظفي الدولة خصوصا بصنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا منذ سنوات، وكذلك التهاوي اليومي لأسعار صرف الريال اليمني أمام العملات الجنوبية.