السبت 13 أبريل 2024 10:59 مـ 4 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الحكومة اليمنية تحمل مليشيات الحوثي المسؤولية الكاملة عن سلامة القاضي عبدالوهاب قطران عاجل: دولة عربية تعلن إغلاق أجواءها أمام الطائرات القادمة والمغادرة والعابرة مع اقتراب الضربة الإيرانية عاجل: مليشيا الحوثي تُطلِق صاروخًا باليستيًا من تعز باتجاه البحر الأحمر! هل حرب إيران وإسرائيل وشيكة؟..كاتب سعودي يكشف ما يجري حديقة متجولة.. فكرة جديدة في تعز للتغلب على الحصار وتعويض نقص الحدائق في المدينة المزدحمة تعرف على موعد غرة ذي الحجة ويوم عرفة وأول أيام عيد الأضحى المبارك عبدالله العليمي يطلع على اوضاع عدد من المحافظات والجبهات تجاهل ”بن مبارك” لقضية المعلمين في حضرموت يثير امتعاضاً واسعاً عاجل: الإعلان عن ساعة الصفر للرد الإيراني على اسرائيل واستنفار شامل في مدن الاحتلال عام يمر على جريمة تصفية الشيخ الباني: لا عدالة حتى الآن وفاة الفنانة المصرية شيرين سيف النصر مكالمة هاتفية مثيرة بين قيادي حوثي بصنعاء وشيخ يمني بمارب يدعوه للعودة إلى حضن الحوثي وهكذا جاءه الرد المفاجئ ”فيديو”

مصادر تكشف عن سيناريو مخيف لإسقاط محافظة مأرب خلال أيام قليلة


كشفت مصادر حكومية وسياسية، عن سيناريو مخيف لإسقاط محافظة مأرب خلال الأيام القليلة القادمة من قبل مليشيا الحوثي الإنقلابية.

وأبدت المصادر مخاوفها من تنفيذ المليشيات الحوثية عمليات هجومية متواصلة لإسقاط مأرب بتواطؤ دولي يسهّل اجتياحاً سلساً لمقاتلي الجماعة للمحافظة.

وأكدت المصادر، أن الحكومة الشرعية في أضعف المراحل حيث تعتمد على سياسة الدفاع لا الهجوم في معاركها مع الحوثيين، وذلك بسبب مماطلة مليشيا الانتقالي بتنفيذ اتفاق الرياض وتصعيدها ضد الشرعية في المحافظات الجنوبية.

وبحسب المصادر، فإن مليشيا الحوثي تكثف هجماتها على محافظة مأرب مستغلة أعمال التمرد المسلح الذي ينفذه المجلس الانتقالي ضد الحكومة الشرعية في جنوب البلاد.

وأكدت المصادر، أن المليشيا الحوثية تحاول أن تستفيد بشكل كبير من الانقسام الحاصل بين الشرعية والانتقالي في الجنوب، وأن محاولاتها المتكررة على مأرب قد تمكنها من تحقيق نصر عسكري ميداني خلال الأيام القادمة.

ومنذ أسابيع، تشهد جبهات محافظة مأرب، معارك عنيفة ومتواصلة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي الإنقلابية، وأسفرت المواجهات عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى أغلبهم من الحوثيين.