الأربعاء 17 أبريل 2024 08:31 صـ 8 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”إعصار الشرق الأوسط الجديد”: خبير عسكري سعودي يكشف عن خيارين امام ايران أحلاهما مر وقرب نهاية المليشيات بالشرق الاوسط الإبادة مستمرة.. 14 ألفا و500 طفل شهيد و 10 آلاف امرأة شهيدة و 19 ألف طفل يتيم في غزة خلال 6 أشهر... اللواء الثاني زرانيق يسقط طائرة حوثية استطلاعية ويُفشل مخطط عدواني جنوبي الحديدة قيادي حوثي يثير غضب اليمنيين وينشر تصميم يهين الكعبة المشرفة.. ونداء للسعودية من هم الذين لا يدخلون النار؟.. انقذ نفسك قبل فوات الأوان تحديث جديد على واتساب يثير غضب المستخدمين ”خدع المسلمين وصلى بهم في الأقصى” ... قصة يهودي يمني تنكر كمسلم وعمل مع الموساد و اقتنصته المخابرات المصرية واعدمته ”لماذا ترد إسرائيل في عمق الأراضي الإيرانية؟”..كاتب صحفي يكشف نقاط القوة لدى اسرائيل مقارنة بإيران هل يملك الحوثيون صواريخ فرط صوتية وماذا يعني ذلك وكيف تداولت ”الصحافة الاسرائيلية” الموضوع؟ باريس سان جيرمان يرد ريمونتادا برشلونة التاريخية ويتأهل لنصف نهائى دورى الأبطال مقتل 3 عناصر في حزب الله بينهم قياديان في غارة جنوب لبنان مسؤول يمني يحذر من مؤامرة إسرائيلية - إيرانية تستهدف بلد عربي مهم

شخصان فقط يوقعان على اتفاق الرياض.. أسماء وموعد التوقيع في التفاصيل..!

قالت مصادر إعلامية وسياسية، إن التوقيع على مسودة "اتفاق الرياض" بين الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات، سيتم مساء اليوم الثلاثاء، في العاصمة السعودية الرياض.

 وأضافت المصادر: أن نائب رئيس الحكومة اليمنية، وعضو الوفد الحكومي المفاوض في حوار جدة، سالم الخنبشي، سيوقع نيابةً عن الحكومة الشرعية على مسودة اتفاق الرياض.

وقالت المصادر، إن ناصر الخبجي، وهو محافظ سابق لمحافظة "لحج"، وعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، ورئيس الدائرة السياسية، سيوقع نيابةً عن الانتقالي الجنوبي على مسودة اتفاق الرياض المزمع توقيعه مساء اليوم، وفقاً للمصادر.


وفي وقت سابق أكدت مصادر متعددة، أن الحكومة الشرعية والانتقالي وقعا بشكل مبدئي على مسودة اتفاق الرياض(حوار جدة)،لإنهاء النزاع بين الجانبين في المحافظات الجنوبية.


وكانت مصادر حكومية قالت، إن من المقرر توقع الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي على "اتفاق الرياض" بشكل رسمي خلال الأيام القليلة القادمة.

وينص الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة مناصفة بين شمال اليمن وجنوبه، كما يقضي بدمج التشكيلات العسكرية والأمنية في هياكل وزارتي الدفاع والداخلية.

وفي أغسطس/آب الماضي- اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المطالب بالانفصال عن شمال اليمن، تمكن خلالها الانتقالي وبدعم عسكري ومادي إماراتي من السيطرة على عدن -العاصمة المؤقتة لليمن.