الأحد 14 أبريل 2024 08:08 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”المصنع القاتل: سكان بني مطر وهمدان يناشدون وقف مشروع حوثي”(وثيقة) رفع صوت الأغاني في بيت الجيران أزعج هذه المرأة.. شاهد كيف كانت ردة فعلها؟ ”فيديو” شاهد.. التلفزيون الرسمي الإيراني يبث فيديو من حرائق الغابات في تكساس الأمريكية على أنها في إسرائيل رسائل بين إيران وأمريكا ودولة ثالثة قبل الهجوم على إسرائيل.. تعرف عليها العميد طارق صالح : لن نقف ضد إيران مع إسرائيل ولن نقبل سيطرة إيران على الوطن للعربي مقتل شاب على يد اصدقائه في جنوب اليمن خبير عسكري: الرد الإيراني على اسرائيل تم بطائرات مسيرة بدائية وصواريخ بدون حشوات متفجرة شاهد الفضيحة بالفيديو.. الصواريخ الإيرانية على اسرائيل ”لم تكن تحمل رؤوسًا حربية”! ماذا قال الخبير العسكري اللواء فايز الدويري عن الرد الإيراني على اسرائيل ؟ القات على مسرح الحرب إيران تعترف رسميًا: أبلغنا أمريكا بشأن هجماتنا على إسرائيل وطبيعة الرد قبل أن نتخذه حرب المسيرات.. لماذا وإلى اين.. إن كانت مسرحية فمن يمثل أرضية المسرح؟

صراعات الاجنحة بين المليشيات الحوثية بدأت تأخذ شكلا عنيف ...تفاصيل

بدأت الصراعات بين القيادات الحوثية تأخذ أشكالاً دموية حيث تزايدت بشكل لافت وتيرة الصراع بين قيادات ميليشيات الحوثيين.

وأبرزها التصفيات الجسدية والاعتقالات، وتدور أسبابها حول خلافات تقاسم الأموال المنهوبة والنفوذ فيما تبقى من مناطق سيطرتها وفق ما ذكره موقع قناة "الحدث".

وفي أحدث فصول هذا الصراع الحوثي، قُتل وجرح مسلحون بينهم ضابط أمن وقيادي حوثي بمواجهات مسلحة في محافظة إب، وسط اليمن.

وقالت مصادر محلية إن النقيب زايد أحمد علي زيد قتل إضافة إلى شخص آخر من أسرة السعيدي، وأصيب مدير أمن مديرية المخادر القيادي الحوثي، صالح الشامي، رفقة 5 آخرين، في اشتباكات عنيفة شهدتها منطقة مفرق حبيش بمديرية المخادر، شمال مدينة إب، وذلك بسبب خلافات على أراض.

وأكدت المصادر أن خلافات نشبت بين قبيلتي "عنان" و"السعيدي"، المواليتين للحوثيين، حول أراض، وتطورت إلى حد اندلاع مواجهات عنيفة بين مسلحي بيت السعيدي وعدد من مسلحي ميليشيات الحوثي.

كما كشفت مصادر مقربة من قيادات الميليشيات الحوثية، عن قيام الأمن الوقائي التابع للميليشيات باعتقال عدد من القيادات الحوثية خلال الأيام الماضية، بتهم العمالة والخيانة.

وأفادت المصادر أن الأمن الوقائي التابع للجماعة الحوثية اعتقل عدداً من القيادات الحوثية الذين يعمل بعضهم مشرفين وآخرين ضباطاً في الأجهزة الأمنية، وذلك بعد اقتحام منازلهم، حيث تم إيداعهم سجنا خاصا تابعا للأمن الوقائي

وأوضحت أن التهم الموجهة للقيادات المعتقلة من قبل الميليشيات لها علاقة بالضربات الجوية التي نفذها طيران تحالف دعم الشرعية في اليمن على بعض المواقع التابعة للميليشيات، ومنها مخازن أسلحة وأخرى خاصة بالمعدات المتعلقة بالطائرات المسيرة.

وتشير المصادر إلى أن عملية الاعتقال تمت وسط تكتم شديد في أوساط الميليشيات التي أوهمت أسر المعتقلين بأنه تم أخذهم إلى دورة تثقيفية في محافظة صعدة خوفاً من أن يؤثر انتشار خبر اعتقالهم نفسياً على سمعة الجماعة التي تدعي أن القبضة الأمنية لديها ناجحة بشكل كبير

وقبل أيام، قُتل قيادي حوثي يدعى محمد المطري، المكنى أبو سراج، ويعمل في جهاز الاستخبارات الخاص بالحوثيين، وذلك على يد مرافق قيادي آخر يدعى أبو الزهراء، في منزله بصنعاء، وذلك بعد تصاعد الصراع بين قيادات حوثية على خلفية صفقات فساد وضخ مشتقات نفطية إلى السوق السوداء.

وبحسب مصادر محلية، اشتبك القيادي الحوثي القتيل بالأيدي مع القيادي أبو الزهراء في منزل الأول، قبل أن يتدخل المرافق الشخصي للقيادي أبو الزهراء ويطلق عليه وابلاً من الرصاص ويرديه قتيلاً.