المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 06:16 مـ 13 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
لحظة سقوط الرئيس الإيراني الجديد ”مسعود بزشكيان” وإقامة عزاء في طهران ”فيديو” شاهد لحظة اصطدام الطائرة المسيرة ”يافا” وانفجارها بمبنى وسط تل أبيب ”فيديو” خبير تقني يكشف سبب حدوث عطل في الأنظمة بعدة دول وخطوط الطيران وشركة ”مايكروسوفت” تصدر بيان كشف مفاجأة بشأن الطائرة المسيرة ”يافا” التي قال الحوثيون إنهم قصفوا بها ”تل ابيب” عاجل: جماعة الحوثي تعلن تنفيذ عملية عسكرية في خليج عدن على خطى الجرائم الإسرائيلية .. شاهد الحوثيون يقتلون مواطن دافع عن ارضه بعد اقتحام منزله وهدم اجزاء منه الكشف عن أخطر مخطط حوثي لطمس الهوية الدستورية لمؤسسات الدولة عبر ”التغييرات الجذرية الطائفية” جماعة الحوثي تفاجئ المبعوث الأممي وتتنصل كليا من صرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها قبائل صنعاء ينظمون أربع وقفات مسلحة بصنعاء للمطالبة بالقبض على متورطين بقتل أبنائهم اعتقال رئيس حزب في عدن بعد استدعائه إلى قسم شرطة تحذيرات من أمطار وصواعق رعدية وعواصف في هذه المحافظات خلال الساعات القادمة النفخ في جسد الرئيس الجنازة

شيرين عبد الوهاب تنشر صورة صادمة توثق آثار اعتداء حسام حبيب عليها

شيرين
شيرين

نشرت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب صورة حديثة عبر حسابها على إنستغرام، تكشف عن الجروح التي أصيبت بها بعد تعرضها للضرب من قبل طليقها الفنان حسام حبيب.

ويظهر في الصورة، وجه شيرين عبد الوهاب مغطى بالدماء، وهي ممسكة بخصلة من شعرها، بينما بدت آثار جرح قطعي في مقدمة رأسها.

كما أظهرت صور أخرى، إصابات الفنانة المصرية في مختلف أنحاء جسدها، بما في ذلك كدمة في العين اليمنى، وجرح سطحي في الأنف، وجروح وخدوش في اليدين والساقين.

وتأتي هذه الصورة، لتؤكد صحة الادعاءات التي قدمتها شيرين عبد الوهاب ضد طليقها حسام حبيب، والتي اتهمته فيها بالاعتداء عليها بالضرب داخل منزلها في القاهرة.

وكانت شيرين عبد الوهاب قد تقدمت ببلاغ رسمي ضد حسام حبيب، بعد نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج. وقد أكد التقرير الطبي إصابتها بجروح وكدمات متفرقة في أنحاء جسدها.

وقد أثار حادث الاعتداء على شيرين عبد الوهاب، موجة غضب واستياء واسعة في الرأي العام المصري، وسط مطالبات بمحاسبة حسام حبيب على فعلته.

وتفاعل عدد كبير من الفنانين والمشاهير مع صورة شيرين عبد الوهاب، معبرين عن تضامنهم ودعمهم لها في هذه المحنة.