المشهد اليمني
الثلاثاء 16 يوليو 2024 03:42 مـ 10 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

المنتخب البلجيكي يحقق فوزاً مهماً على حساب رومانيا والبرتغال تؤكد تأهلها وتقترب من الصدارة بفوز كبير على تركيا في يورو2024

فرحة لاعبي البرتغال
فرحة لاعبي البرتغال

في مباراة مثيرة ضمن منافسات المجموعة الخامسة من كأس أوروبا 2024، نجح المنتخب البلجيكي في إحياء آماله بالتأهل لثمن النهائي بعد أن حقق فوزاً مهماً على حساب منتخب رومانيا بنتيجة 2-0.

وأقيمت المباراة يوم السبت في ملعب كولن، حيث كانت بلجيكا مضطرة للانتصار بعد خسارتها المفاجئة في الجولة الافتتاحية أمام سلوفاكيا.

سجل لاعب الوسط يوري تيليمانس هدف الافتتاح لبلجيكا في الدقيقة الثانية من اللقاء، بعد تمريرة رائعة من جيريمي دوكو وتمريرة حاسمة من روميلو لوكاكو.

وفي الدقيقة 80، أضاف القائد كيفن دي بروين الهدف الثاني بتسديدة متقنة، ليؤمن المنتخب البلجيكي أول ثلاث نقاط له في البطولة.

بهذا الفوز، رفعت بلجيكا رصيدها إلى ثلاث نقاط، محتلة المركز الثاني خلف رومانيا التي تصدرت المجموعة بعد فوزها الكبير في الجولة الأولى على أوكرانيا.

وتبقى كل من سلوفاكيا وأوكرانيا في المنافسة أيضاً بثلاث نقاط لكل منهما، مما يجعل الصراع في المجموعة الخامسة شديد الحدة.

في الجولة الثالثة، سيواجه المنتخب البلجيكي منتخب أوكرانيا في شتوتغارت، فيما سيواجه منتخب رومانيا منتخب سلوفاكيا في فرانكفورت.

يأمل منتخب بلجيكا في استمرار نتائجه الإيجابية لضمان التأهل المبكر إلى دور الـ16 من البطولة الأوروبية المقامة في ألمانيا.

في مباراة أخرى من الجولة الثانية لكأس أوروبا 2024، نجحت البرتغال في تحقيق فوز كبير على تركيا بثلاثة أهداف دون رد في ملعب دورتموند.

وسجل ثلاثية البرتغال برناردو سيلفا في الدقيقة 21، وساميت أكايدين (28 بالخطأ في مرماه)، وبرونو فرنانديش في الدقيقة 56.

بهذا الفوز، حسم المنتخب البرتغالي صدارة المجموعة السادسة بست نقاط على الأقل، بفارق ثلاث نقاط عن منتخب تركيا الذي يحتل المركز الثاني.

وتبقى الأمور مفتوحة بين تشيكيا وجورجيا التي تعادلتا 1-1، حيث حصلت كل منهما على نقطة واحدة، في انتظار مباراتهما في الجولة الثالثة للمجموعة.

البرتغال، بقيادة نجمها كريستيانو رونالدو، تقدم أداء متميزاً في البطولة حتى الآن، وتسعى لتأكيد تأهلها إلى الدور القادم والمنافسة على اللقب الأوروبي لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بعد فوزها في نسخة 2016.