المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 06:01 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”احتشاد نسائي هائل أمام مول في العاصمة صنعاء والسبب صادم” بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية” ”مقرب من الحوثيين: الحرب انتهت والمعارك الكلامية هي الباقية!” كبير مستشاري ”ترامب” يفجر مفاجأة ويكشف كيف نجا الأخير من الموت في جزء من الثانية

شاهد .. مستثمر يمني يشتكي لله أمام الكعبة من قيادي حوثي نهبه في العاصمة صنعاء (فيديو)


تداول ناشطون يمنيون مقطع " فيديو" لمستثمر يمني يشتكي قيادي حوثي في مكة المكرمة وأمام الكعبة المشرفة طالبا الله بانصافه من جور الظلم الذي حل به بعد نهبه في العاصمة صنعاء .
وأطلع المشهد اليمني على مقطع "الفيديو" الذي ظهر فيه المستثمر اليمني وهو يشتكي لله من القيادي الحوثي علي سيلان وعلي الاخفش بعد ان نهبوه في العاصمة صنعاء وقام بالدعاء عليهم في الكعبة المشرفة .
وبحسب مصادر مقربة فإن المتهمين نهبوا المستثمر بأكثر من 5 مليون ريال سعودي، بعد محاولته الإستثمار في صنعاء في مجال المطاعم، وبدأ يبحث عن أرضية مناسبة للمشروع، وفعلاً وجد أرضية في مكان مناسب ثم طلب من مالك الأرضية يان أجره أياها، وبعد أن تم عقد التأجير بدأ المستثمر ببناء المطعم وأنّجزه بسرعة، وبعد انتهاء تجهيز المطعم عام ٢٠١٤ بدأت الأحداث في اليمن، فأضطر أن يؤجل إفتتاح المطعم، ثم تطورت الأحداث إلى الأسواء، فقرر أن يتم تأجيل الإفتتاح مرة أخرى، ثم أضطر للإفتتاح وفعلا جازف علماً أن اليمن دخلت مرحلة حْطيرة في الأحداث، وبعد الإفتتاح كان الإقبال على المطعم فأضطر أن يغلق المطعم بسبب الإفلاس، مع العلم أن المطعم تم بناءة في أرض مؤجرة ليست ملكاً للمطعم .
وبعد الإغلاق لمدة سنتين أضطر صاحب الأرض أن يطالب مالكم المطعم بالإيجارت، ثم بدأت مشكلة جديدة مابين مالك المطعم ومالك الأرضية، تحولوا الطرفين إلى القضاء فحكم القاضي بمصادرة المطعم بجميع محتوياته وتسليمه لمالك الأرض مقابل الإيجارات المتراكمة، المطعم تكاليف بناءة وتجهيزة تجاوزت خمسة ملايين ريال سعودي بالإضافة إلى أن مالك المطعم قام ببيع ممتلكاته من فلّات وأراضي في صنعاء لسداد رواتب موظفي وعمال المطعم، وبعد كل هذا تعرض للإفلاس ثم خرج بخسارة قدرت بـ ٨ مليون ريال سعودي تقريباً .
وبعد عدة جلسات في القضاء تم الحكم بمصادرة بممتلكات المطعم التي تقدر بـ ٥ مليون ريال سعودي مقابل إيجارت الأرض دون اعتبار لما تم بنائه ودون تثمينها بثمن حقيقي .