المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 04:57 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية” ”مقرب من الحوثيين: الحرب انتهت والمعارك الكلامية هي الباقية!” كبير مستشاري ”ترامب” يفجر مفاجأة ويكشف كيف نجا الأخير من الموت في جزء من الثانية منصة المخطوطات النادرة: إسرائيل تستحوذ على أكبر مجموعة يمنية في العالم

”إرسال عبدالملك الحوثي إلى المقصلة ومن ثم عقد سلام مع السعودية”..مسؤول حكومي يكشف عن اول قرار سيقوم به حال كان مع الحوثيين

حوثي يحمل صورة عبدالملك الحوثي
حوثي يحمل صورة عبدالملك الحوثي

شن السياسي اليمني ووكيل وزارة الاعلام نجيب غلاب هجومًا حادًا على جماعة الحوثي في مناطق سيطرتهم، وذلك من خلال تصريحات مثيرة أدلى بها في حديث صحفي.

قال غلاب في تدوينته: "تخيلوا لو نجيب غلاب حوثي، ما هو القرار الصائب؟ سأحول محمد البخيتي، وحسين العزي، ومحمد علي الحوثي إلى مصحة نفسية ليتم علاجهم".

وأضاف: "لو كنت قبيليًا صارمًا مع الجمهورية، ما القرار الذي بإمكاني اتخاذه؟ إرسال عبدالملك الحوثي إلى المقصلة".

وأردف غلاب: "وبعد ذلك سأعقد مع السعودية صفقة سلام". واختتم تصريحاته المثيرة بالقول: "وعيدكم مبارك".

تأتي هذه التصريحات في ظل توترات متصاعدة في اليمن، حيث تواصل جماعة الحوثي فرض سيطرتها على مناطق واسعة من البلاد، مما يؤدي إلى تصاعد الانتقادات المحلية والدولية لسياساتهم وممارساتهم.

ويعبر غلاب عن رؤية بديلة لمستقبل اليمن، تعتمد على إنهاء هيمنة الحوثيين وتحقيق السلام من خلال مفاوضات مع القوى الإقليمية.

تدوينة غلاب أثارت ردود فعل متباينة في الأوساط السياسية والإعلامية، حيث يراه البعض كصوت جريء يعبر عن معاناة الكثيرين في اليمن، بينما ينتقده آخرون لحدة تصريحاته واستخدامه لغة تصعيدية.