المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 05:23 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

ليس في الإسلام كهانة

ليس في الاسلام كهانة ولا قدسية لاحد والعصمة للأنبياء فقط ، وكل يؤخذ من كلامه ويُرد الا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

اختلف مع من تشاء مهما كانت اسماؤهم ومسمياتهم وفق ادب الخلاف ، ولكن نصيحتي لا تختلف مع الاسلام ولا تعاديه نكاية بفلان أو علان من الناس ، فالإسلام ليس مِلكاً حصرياً لأحد ، وليس هناك ناطقاً رسمياً بإسمه ، بل إن كل مسلم يعتبر عضوا في هذا الدين العظيم الذي اعزنا الله به ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ، فلا نتطفل عليه بما ليس لنا به علم ، ونحترم الرأي الذي يستند للعلم والمعرفة ، ولكل علم اصوله.

هذه نصيحة عابرة لا اريد فيها ان ندخل في جَدَلٍ بين مؤيّدٍ ومعارض ، قلتها نصيحة لي أولاً ولمن يريد العمل بها ثانياً ، ومن لا تعجبه لا عليه ، (والله يعلم المفسد من المصلح).

بلادنا تعاني الجهل والفقر والمرض ، والشتات ، وصراع النخب والقيادات فلنوجه طاقاتنا نحو تقريب وجهات النظر وجمع الكلمة ومواجهة من يريد لنا الفرقة والعداء وعلى رأس اعدائنا المشروع الحوثي ذنب المشروع الفارسي.