المشهد اليمني
الأحد 16 يونيو 2024 10:46 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
شاهد..ثور يثير الفوضى في مسجد أثناء صلاة عيد الأضحى! بعد فشلهم وايران من العبث بأمن الحج ...مليشيا الحوثي تدعي بطلان الحج قيادي مؤتمري يوجه انتقادات حادة لجماعة الحوثي بسبب خلية التجسس المزعوم ”كارثة بيئية في الخوخة: البحر يتلوث والأسماك تطفو على السطح!” طارق صالح في الحديدة يتوعد الإمامة ويبشر بدخول صنعاء (فيديو) ”لم يقطع فيه العيش والملح”.. عبدالملك الحوثي يغدر بأحد المقربين منه الرجل الذي أوصل جماعته إلى قصور صنعاء ”فارح بوجود عكفي بدرجة شيخ”..مسؤول حكومي يشن هجوما على شيخ قبلي بجل احد القيادات الحوثية قوات الأمن تنفذ حملة اعتقالات واسعة في شبوة في أول أيام عيد الأضحى المبارك..ماذا يجري؟ ابتزاز ونهب المسافرين.. مليشيا الحوثي تبدأ باستغلال ”فتح الطرقات” بفرض جبايات وفتح نقاط جمركية جديدة فنانة مصرية تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك وتشارك متابعيها بتعليق مؤثر شاهد.. الأسطول الخامس الأمريكي ينشر مشاهد لإنقاذ طاقم سفينة غرقت بهجوم حوثي بالبحر الأحمر كاتب سعودي: تجار أميركا يرفعون أسعار الأضاحي

مأساة في تعز: غرفة النوم تتحول إلى فخ قاتل لعائلة

مدينة تعز
مدينة تعز

توفي مواطن يمني ونجله، فيما نجا ابنه الثاني من موت محقق، الليلة الماضية، في مديرية الشمايتين الواقعة في الريف الجنوبي لمحافظة تعز، نتيجة اختناق أثناء نومهم.

وأفادت مصادر محلية لنافذة اليمن، بأن المواطن عبد البديع محمد عبدالله ناصر، لقي حتفه في منطقة العزاعز بمديرية الشمايتين، هو وابنه الأكبر، بسبب حادثة اختناق، نجا منها فقط ابنه الثاني الذي كان نائمًا معهم في نفس الغرفة.

وأوضحت المصادر أن الأب قام بإدخال دراجته النارية إلى الغرفة التي ينامون فيها، وتركها في وضعية التشغيل بهدف تسليك المحرك بعد صيانته.

وأكدت المصادر أن انبعاث غازات عادم الدراجة النارية أثناء تشغيلها في الغرفة التي كان ينام فيها الضحايا، تسبب في اختناق الأب عبد البديع وابنه الأكبر، بينما نجا الابن الآخر.

وتجدر الإشارة إلى أن مثل هذه الحوادث ليست نادرة في اليمن، حيث توفي العشرات في مختلف المحافظات نتيجة استنشاق غازات العوادم السامة، سواء كانت ناتجة عن دراجات نارية أو مولدات كهربائية.

هذه الحوادث تدق ناقوس الخطر حول ضرورة التوعية بمخاطر انبعاثات الغازات السامة، واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب تكرار مثل هذه المآسي.