المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 06:20 مـ 13 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
لحظة سقوط الرئيس الإيراني الجديد ”مسعود بزشكيان” وإقامة عزاء في طهران ”فيديو” شاهد لحظة اصطدام الطائرة المسيرة ”يافا” وانفجارها بمبنى وسط تل أبيب ”فيديو” خبير تقني يكشف سبب حدوث عطل في الأنظمة بعدة دول وخطوط الطيران وشركة ”مايكروسوفت” تصدر بيان كشف مفاجأة بشأن الطائرة المسيرة ”يافا” التي قال الحوثيون إنهم قصفوا بها ”تل ابيب” عاجل: جماعة الحوثي تعلن تنفيذ عملية عسكرية في خليج عدن على خطى الجرائم الإسرائيلية .. شاهد الحوثيون يقتلون مواطن دافع عن ارضه بعد اقتحام منزله وهدم اجزاء منه الكشف عن أخطر مخطط حوثي لطمس الهوية الدستورية لمؤسسات الدولة عبر ”التغييرات الجذرية الطائفية” جماعة الحوثي تفاجئ المبعوث الأممي وتتنصل كليا من صرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها قبائل صنعاء ينظمون أربع وقفات مسلحة بصنعاء للمطالبة بالقبض على متورطين بقتل أبنائهم اعتقال رئيس حزب في عدن بعد استدعائه إلى قسم شرطة تحذيرات من أمطار وصواعق رعدية وعواصف في هذه المحافظات خلال الساعات القادمة النفخ في جسد الرئيس الجنازة

ملاحظات على حادثة كاهن طهران ورفاقه

لا يمكنُ لعاقلٍ لديه مثقال ذرة من التحليل المنطقي السليم أن يصدق أن ما حدث للرئيس الإيراني هو مجرد حادث غير مدبّر بفعل فاعل، للأسباب التالية:
1ــ جميع الطائرات الحديثة مزودة بأجهزة استشعارات داخلية، تبين أي خلل داخلها، على الشاشة، في مراحله الأولى بمجرد تشغيلها. ليس الطائرات فحسب؛ بل السيارات الحديثة أيضا.
2ــ كل طائرة تقلع من أي مكان، هي محل مراقبة دقيقة من برج خاص في المطار، منذ الإقلاع وحتى الهبوط، وأي خلل يطرأ يتم التنبيه عليه في لحظاته الأولى، ومن الممكن الهبوط في أقرب مكان.
3ــ الرؤساء والزعماء لا يطيرون بطائرات عادية. طائرات الرؤساء والزعماء حديثة وسليمة من الأعطاب، وتحت الصيانة الدورية؛ وتحت المتابعة الدقيقة أيضًا من الإقلاع إلى الهبوط. وعادة ما يتعاملون مع شركات تأمين دولية، هذه الشركات حريصة كل الحرص على الحفاظ على سمعتها، وعدم المخاطرة برأسمالها.
4ــ طيارو الرؤساء والزعماء ومساعدوهم من أكفأ العناصر التي يتم اختيارها بعناية ودقة كبيرتين، وليسوا من المبتدئين.
5ــ ثمة تحوطات أمنية مُبالغ فيها أحيانا من قبل الفريق الخاص بأي زعيم، ولا يمكن ــ بأي حال من الأحوال ــ أن يتم صعود رئيس جمهورية على أي طائرة قبل فحصها من قبل جهازه الأمني الخاص، أو جهاز الدولة المضيفة له، فحصًا دقيقا.
6ــ أقلعت ثلاث طائرات في نفس الوقت، وجميعها تحمل شخصيات سياسية أخرى، فلماذا طائرة رئيسي وحدها التي سقطت بسبب أحوال الطقس، في الوقت الذي لم تسقط الطائرتان الأخريتان؟!
7ــ لا يمكن لأي طائرة أن تقلع من أي مطار إلا بعد أن تتأكد من أحوال الطقس، ومستوى الرؤية، واتجاهات الرياح، فإن كان الطقس غير طبيعي يتم توقيف الرحلة فورًا. وأتذكر شخصيا أني وبقية الركاب، منهم الزميل د. مصلح الأحمدي نزلنا من متن طائرة السعيدة في مطار صنعاء ذات مرة في العام 2013م، وكانت الطائرة على وشك الإقلاع إلى مطار الحديدة بعد أن تأكد لكابتن الطائرة أن مستوى الرؤية في مطار الحديدة غير مطمئن للهبوط.