المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 01:41 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الإفراج عن المعترب ‘‘اليافعي’’ بعد قضائه معظم فترة إجازته في السجن بعدن تفاصيل جديدة بشأن وفاة فنان شهير في بوابة المستشفى عقب صفعه من قبل الحارس قضية اغتيال خطيب صلاة العيد ‘‘الشيخ الباني’’ تعود للواجهة.. وتحديد موعد لاستئناف محاكمة الجناة مخالفات مالية تطارد وزارة الأوقاف في عدن (وثائق) القبض على عدد من جنود الانتقالي بعد جريمة إعدام ‘‘اليافعي’’ في عدن.. وإعلان للحزام الأمني الأرصاد تحذر سكان هذه المحافظات مما سيحدث خلال الساعات القادمة تحديد موعد تشييع جثمان رجل أعمال أمريكي يمني بعد مقتله في عدن مرض خطير يهدد الأطفال حديثي الولادة غربي اليمن.. ومناشدات بتدخل عاجل العثور على جثة وإنقاذ عدد من طاقم السفينة التي انقلبت قبل وصولها ميناء عدن انهيار مفزع.. محلات الصرافة تعلن السعر الجديد للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مقتل مغترب يمني وإصابة شقيقه في حادث مروع في صحراء الجوف أول تعليق للرئيس الأمريكي ‘‘بايدن’’ عقب عزله!!

على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة

الكهنوت
الكهنوت

أثارت المنحة المالية التي بعثها عبدالملك الحوثي، زعيم المليشيات التابعة لإيران، للبرلماني المعارض أحمد سيف حاشد، بغية السفر والعلاج في الخارج، سخرية واسعة، لدى الناشطين اليمنيين، وذكرتهم بالبخل الذي كان يعرف به الإمام الكهنوتي أحمد حميد الدين، في عهد النظام الرجعي البائد.

وكان البرلماني أحمد سيف حاشد، كشف في وقت سابق، أن مكتب عبدالملك الحوثي، أرسل له مبلغ 15 الف دولار، بغرض السفر والعلاج في الخارج بعد انهيار حالته الصحية.

وفي حين، هلل الحوثيون لهذا المبلغ، وولولوا بمنشورات فيها من المن والأذى الكثير للنائب أحمد سيف حاشد، فقد سخر آخرون من هذا المبلغ الزهيد، الذي لا يكفي للعلاج في مستشفى خاص داخل اليمن، فكيف بالسفر إلى الخارج، وما يستلزم ذلك من تكاليف.

أكلوا ثلاثة أرباع!

وتعليقا على ذلك، كتب الناشط المقرب من الجماعة الحوثية، مجدي عقبة، منشورا قال فيه: "التأمين الصحي لأعضاء مجلس النواب 4 آلاف دولار في السنة إضافة إلى تذكرتي سفر ولو حسبنا تذكرتا السفر بألف دولار يصبح المبلغ خمسة آلاف دولار في السنة ولو ضربنا 5 × 10 يصبح المبلغ 50 ألف دولار نخصم منها 15 ألف دولار المبلغ المتبقي 35 ألف دولار. هذه الحسبة السريعة ردا ع أصحاب المن والأذى".

تعلموا من صالح!

من جانبه، كتب البرلماني أحمد سيف حاشد، منشورا على منصة إكس، رصده المشهد اليمني، قال فيه إن الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، دفع نحو نصف مليون دولار، للسياسي المعارض، الراحل الدكتور محمد عبدالمتوكل، الذي تعالج في الخارج، وعاد لمعارضة صالح في الداخل.

وكتب حاشد: "يا جماعة صالح عالج محمد عبدالملك المتوكل بمبلغ ٤٥٠ ألف دولار وعاد يعارضه كما كان، تعلموا على الأقل أن العمل الإنساني شيء والعمل السياسي شيئا أخر".

تجدر الإشارة إلى أن مبلغ 15ألف دولار، المحول من مكتب عبدالملك الحوثي، جاء بعد أسبوعين من رفض الجماعة الحوثية السماح للنائب حاشد بالسفر للعلاج في الخارج، بعد تعرضه لمحاولة اغتيال فاشلة بالعاصمة المختطفة صنعاء.

وكتب حاشد على مواقع التواصل الاجتماعي: "استلمت من الأخ محمد البخيتي مبلغ خمسة عشر ألف دولار محولة من مكتب الأخ عبدالملك الحوثي بغرض علاجي في الخارج..".

وتابع: "وما زلت اتابع الجواز والتأشيرة.. اتمنى عدم التأخير"، وأشار إلى مختص الجوازات بوزارة خارجية الانقلاب بصنعاء، غير متواجد منذ أسبوع، وأخبرته الجماعة أن الجوازات مغلقة في مكتبه وهو في محافظة الحديدة.

وتواصل الجماعة التهرب ورفض السماح للنائب حاشد للسفر بغرض العلاج في الخارج، رغم تدهور حالته الصحية، إثر تعرضه لمحاولة اغتيال بالتسمم وإصابته بجلطة نجى منها بأعجوبة، بعد إسعافه للمستشفى وخضوعه للعناية المركزة، نهاية الشهر الماضي.

وكان حاشد قال إنه رئيس ما يسمى بجهاز الأمن والمخابرات التابع للحوثيين، عبدالحكيم الخيواني، اتصل به هاتفيا، وأخبره أن الجماعة ستسمح له بالسفر للعلاج في الخارج بشرط أن يكون ذلك عبر جهاز المخابرات، وليس بطرق طبيعية.