المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 03:17 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الحوثيون يمنعون ”نور المعرفة” من الإشعاع في ذمار

الكتب المصادرة
الكتب المصادرة

صادرت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً، مجموعة من الكتب المتعلقة بالتنمية القدرات من أحد المعارض الاستهلاكية في مدينة ذمار، قبل أيام من شهر رمضان الفائت، وذلك دون أي مبرر قانوني.

ورغم حصول دار النشر والطباعة على الموافقة المسبقة لنشر وبيع هذه الكتب، إلا أن مليشيا الحوثي رفضت الإفراج عن 250 كتاباً تم مصادرتها من المعرض الاستهلاكي الرابع الذي أقيم في ذمار خلال شهر مارس 2024.

وتعود ملكية الكتب المصادرة للشاب "عبدالمحسن البخيتي" وشقيقه "أحمد" اللذان شاركا في المعرض من خلال مشروعهم "ترند بوك Trend Book" لبيع الكتب عبر الإنترنت.

وبحسب مصادر أمنية، فإن مصادرة الكتب جاءت بحجة إجراء فحوصات والاطلاع على محتواها، بينما أكدت مصادر أخرى أن الكتب سليمة تماماً من أي مضمون سلبي أو مخالف، بل تم طباعتها بشكل قانوني وتوزيعها في الأسواق دون أي مشاكل.

ومنذ مصادرة كتبه، حاول الشاب "عبدالمحسن البخيتي" استعادة ممتلكاته من خلال مراجعة البحث الجنائي في ذمار، إلا أنه واجه وعوداً كاذبة وتأجيلات متكررة، بل وصل الأمر إلى طلب رشوة من قبل أحد أفراد البحث الجنائي.

ولم تتوقف محاولات البخيتي لاستعادة حقوقه عند هذا الحد، بل قام بتقديم شكاوى رسمية إلى وكيل المحافظة ومكتب المحافظ وعدد من قيادات المليشيات الحوثية، لكن دون أي جدوى.

وتعتبر هذه الحادثة جزءاً من حملة ممنهجة تقوم بها مليشيا الحوثي لمحاربة الثقافة والمعرفة في اليمن، وذلك من خلال مصادرة الكتب ومنع تداولها، وفرض ثقافة الكراهية والتطرف عبر أفكارهم المسمومة.

وتدعو منظمات حقوق الإنسان ومحبي المعرفة في اليمن إلى وقف هذه الممارسات القمعية التي تُضيّق على حرية التعبير والتنوير، وتُعيق نشر الثقافة والعلوم في المجتمع.