المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 09:33 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’ هذه الدولة الوحيدة التي عبرت عن واقعنا في القمة العربية.. وشخصية بارزة كانت أشجع من كل القادة... انفجار عنيف قرب مقر محافظة عدن وتحليق للطيران .. وإعلان للسلطة المحلية هجوم جديد في البحر الأحمر وإصابة سفينة بشكل مباشر وإعلان للبحرية البريطانية يكشف مصير طاقمها بين الجماعة والفرد درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه!

احتجاجات مسلحة بصنعاء لإفشال مخطط حوثي والنائب ”عبده بشر” يدعو للتحرك

شهدت منطقة شملان بالعاصمة صنعاء، أمس السبت، وقفة احتجاجية مسلحة ضد مخطط تسعى المليشيات الحوثية التابعة لإيران، بتنفيذه، رغم رفض الأهالي والمواطنين.

وبحسب مصادر محلية، فإن العشرات من أبناء قبيلة همدان، بمشاركة مشايخ ووجهاء القبيلة نفذوا وقفة احتجاجية رفضا لقرار المليشيات الحوثية باستقطاع أجزاء من مديرية همدان، وضمها إداريًا إلى أمانة العاصمة.

وندد المحتجون بالقرار وعبروا عن رفضهم القاطع للمساعي الحوثية باستقطاع أجزاء من أراضي مديريتهم، وهددوا بالتصعيد في حال شرعت المليشيات بالتنفيذ.

من جانبه، دعا البرلماني في مجلس نواب الانقلاب غير الشرعي، بالعاصمة صنعاء، عبده بشر، للتحرك وإيقاف القرار الحوثي بهذا الشأن، مؤكدا أنه مخالفة صريحة لقانون السلطة المحلية بالجمهورية اليمنية.

النائب عبده بشر، وجه الاتهام بمخالفة القانون لثلاثة قيادات حوثية، هي السلالي عبدالباسط الهادي، المعين من قبل سلالته محافظا على صنعاء، وحمود عباد، المعين أمينا للعاصمة، وعلي القيسي، المعين من المليشيات وزيرا للسلطة المحلية بحكومة الانقلاب غير المعترف بها. وطالب بإيقاف هذا المخطط.

وأشار في منشور على منصة إكس إلى أن المساعي الحوثية “مخالفة لنصوص المادة (١٤٥) والمادة (١٤٦) من الدستور، ومخالف لنصوص قانون السلطة المحلية وخصوصا المادة (٥) و(٦) و (٧) من قانون السلطة المحلية ومخالف لنصوص قانون وقرار التقسيم الإداري في الجمهورية اليمنية”.

وتسعى المليشيات الحوثية عبر السيطرة على الأراضي والقرى وتفجير المنازل، إلى إحداث تغيير ديموغرافي يمكنها من تنفيذ أجندتها السلالية الخبيثة.

وتعتزم السلالة الحوثية، فرض تقسيم مديرية همدان واستقطاع مناطق شملان وعرة ودار الحجر (الرمز التاريخي بهمدان) وضمها ضمن التقسيم الجديد لتكون تابعة لمديرية معين احدى مديريات أمانة العاصمة صنعاء، بحسب مصادر مطلعة.