المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 02:35 مـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
النيابة العامة تُبلغ قاتل الطفلة ‘‘حنين البكري’’ بموعد تنفيذ حكم الإعدام استوكهولم (٢) ظهور قيادات حوثية في الحديدة بعد أيام من غارات إسرائيلية على الميناء مليشيا الحوثي تعلن عن ‘‘اتفاق مع السعودية’’ بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي!! الحوثيون بين صنعاء وتل أبيب أمطار وصواعق رعدية ورياح شديدة في عدد من المناطق اليمنية خلال الساعات القادمة إعلان رسمي للحكومة الشرعية بشأن الاتفاق الجديد مع مليشيا الحوثي وإلغاء قرارات البنك المركزي قاتل حتى آخر رصاصة.. اعتقال شيخ قبلي في صنعاء واقتحام منزله عقب مواجهات شرسة بالأسلحة الثقيلة (فيديو) مليشيا الحوثي تعلن تفاصيل اتفاق مع الحكومة الشرعية يبدأ بإلغاء قرار البنك وتسيير رحلات جوية إلى وجهتين جديدتين من مطار صنعاء إلغاء قرارات البنك المركزي واتفاق بشأن مطار صنعاء.. إعلان جديد للمبعوث الأممي ورسالة للسعودية إخماد الحريق في ميناء الحديدة بعد اقترابه من خزانات الغاز وهروب جماعي للسكان بينهم امرأة.. إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في حضرموت.. وتحذيرات مهمة لخفر السواحل

الإرياني: مجلس القيادة الرئاسي طوق النجاة الوحيد من الغرق في مستنقع االانهيار والمجاعة والحروب والتشظي

الرئيس العليمي
الرئيس العليمي

قال وزير الإعلام، معمر الإرياني، إن انعقاد المشاورات اليمنية - اليمنية في العاصمة السعودية "الرياض" برعاية الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي شاركت فيها كافة القوى السياسية اليمنية، ووثيقة إعلان الرياض في 7 ابريل 2022، وما تمخض عنها من نتائج أبرزها تشكيل مجلس القيادة الرئاسي والهيئات المرافقة، جسد حالة الإجماع السياسي والشعبي خلف هدف استعادة الدولة ومؤسساتها، والرفض العارم للانقلاب وكل ما نتج عنه من ممارسات، والعزلة التي تعيشها مليشيا الحوثي، ودعم ورعاية الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية، والقبول والتأييد الإقليمي والدولي للاجماع اليمني.

وأضاف في منشور على منصة إكس: "لقد مثل تشكيل مجلس القيادة الرئاسي منعطف جديد في مسيرة نضال شعبنا وبلادنا المتواصلة منذ العام 2014 لاستعادة الدولة، وبناء وتفعيل مؤسساتها انطلاقا من العاصمة المؤقتة عدن، وجسد الشراكة والتوافق الوطني بين كافة المكونات السياسية والوطنية لمواجهة مختلف التحديات، وفي مقدمتها الانقلاب الحوثي المدعوم من ايران، وتعبيراً عن تطلعات ابناء الشعب اليمني في التوصل إلى حل سياسي شامل وعادل ومُستدام للأزمة، وانهاء معاناته وتحقيق تطلعاته في الأمن والاستقرار والتنمية، وبما ينعكس إيجابا على حياتهم وتحسين معيشتهم، وتخليص المواطنين في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية من الظلم والبطش والتنكيل".

وتابع: "وخلال عامان من تشكيل المجلس تم تحقيق جزء كبير من الالتزامات التي أكد عليها فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، في كلمته التي القاها بعد أدائه مع إخوانه أعضاء مجلس القيادة الرئاسي، اليمين الدستورية، أمام مجلس النواب في جلسته المنعقدة بالعاصمة المؤقتة عدن، في 19 ابريل 2022، فيما تتضاعف الجهود الرئاسية والحكومية لانجاز ما تبقى من مهام واستحقاقات خلال المرحلة القادمة".

وأردف وزير الإعلام، أن "مجلس القيادة الرئاسي أكد أيضا طيلة هذه الفترة، قولا وفعلا، التعاطي الإيجابي مع جهود المجتمع الدولي وجهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان لتثبيت التهدئة واستعادة الهدنة وانهاء الحرب واحلال السلام الشامل والعادل والمستدام وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها وطنيا واقليميا ودوليا وفي مقدمتها القرار 2216 ، في مقابل تعنت مليشيا الحوثي ومن خلفها ايران، وسعيها نحو التصعيد على مختلف الاصعدة، وآخرها أعمال القرصنة والهجمات الإرهابية على السفن التجارية وناقلات النفط في خطوط الملاحة الدولية بالبحر الاحمر وباب المندب وخليج عدن، وتزوير عملة معدنية وطرحها للتداول في مناطق سيطرتها".

ووجه الوزير الإرياني،"دعوة صادقة لكافة أبناء شعبنا اليمني بكل فئاته وشرائحه وكافة الطيف السياسي والوطني لحشد الطاقات والامكانيات والتوحد والاصطفاف خلف مجلس القيادة الرئاسي بقيادة فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، والذي تولى مهام قيادة البلد مع رفاقه اعضاء المجلس، في واحدة من أخطر مراحل التاريخ السياسي اليمني".

وأكد في ختام منشوره بناسبة مرور عامين على تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، أن المجلس "هو طوق النجاة الوحيد من الغرق في مستنقع الفشل والانهيار والمجاعة والحروب والفوضى والتشظي".