المشهد اليمني
الجمعة 19 أبريل 2024 05:41 صـ 10 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل : قصف جوي إسرائيلي على إيران و تعليق الرحلات الجوية فوق عدة مدن إيرانية استدرجوه من الضالع لسرقة سيارته .. مقتل مواطن على يد عصابة ورمي جثته في صنعاء سورة الكهف ليلة الجمعة.. 3 آيات مجربة تجلب راحة البال يغفل عنها الكثير ”إيران طلقتهن بالثلاث”...خبير عسكري سعودي يكشف عن تخلي ايران عن الحوثيين والمليشيات الاخرى بالمنطقة العربية قالوا إن كلاب نهشت جسدها وحينما فحصها الطب الشرعي كانت الصدمة.. اغتصاب طفلة من قبل ”خالها” تهز العراق ترامب يزور بقالة صنعاء بشكل مفاجئ واليمنيون يلتقطون معه الصور!.. فيديو حقيقي يثير التساؤلات! (شاهد) رغم وجود صلاح...ليفربول يودّع يوروبا ليغ وتأهل ليفركوزن وروما لنصف النهائي طاقة نظيفة.. مستقبل واعد: محطة عدن الشمسية تشعل نور الأمل في هذا الموعد بدء تاثيرات المنخفض الجوي على عدن شاهد: خروج دخان ”غريب” من حفرة في احد مناطق عمان والسلطنة تعلق ”انا من محافظة خولان”...ناشطون يفضحون حسابات وهمية تثير الفتنة بين اليمن والسعودية الفلكي الجوبي: حدث في الأيام القادمة سيجعل اليمن تشهد أعلى درجات الحرارة

جاءت من اليمن.. الفنان محمد عبده يبكي: لم أرَ صورة والدي إلا بعد 70 سنة (فيديو)

محمد عبده
محمد عبده

بكى الفنان محمد عبده وهو يروي أسرارًا محزنة عن حياته، ومنها أنه لم ير صورة والده منذ 70 سنة، عبر شخص قادم من اليمن.

وقال محمد عبده: “أنا مولود عام 1949 ولم أر صورة والدي إلا بعد 70 سنة من وفاته، أبويا خرج وأنا صغير ولم يعد، وعرفت أنه كان يعاني من مرض جلدي وذهب للعلاج في العيون الكبريتية على حدود اليمن ومات”.

وأوضح عبده خلال لقائه ببرنامج “بيج تايم بودكاست” الذي يقدمه عمرو أديب وأصالة بقناة “إم بي سي”:”ما جلناش خبر وفاة أبويا إلا بعد 8 شهور من رحيله، وصورته اللي كانت موجود في البيت وعمري عامين اختفت وفقدت من بيتنا، ولما سألت فين راحت الصورة قالوالي خلاص حرقوها حرام الميت يكون له صورة في الحياة”.

وأضاف: “قبل 4 أشهر جاني واحد من اليمن وقال لي أنا رحت أدور على صورة أبويا في شركة السفن فطلعوا لي صورة أبويا وصورة واحد اسمه عبده خاوية، ولما اتطلعت على الصورة قال لحفيد صاحب الشركة ده والد الفنان محمد عبده، وجاب لي الصورة ولما شُفتها اتذكرت إنه أبويا اللي شُفت صورته في الحيطة وأنا عمري عامين”.

ودخل محمد عبده في نوبة بكاء قائلًا: “سبحان الله رب العالمين كنت اتمنى أشوف أبويا في حياتي، وشُفت الصورة لقيته بيشبهني، كان تصويرها كويس لإنها خارجة من بطاقة المرور الخاصة به وكانت مخزنة بشكل جيد وأولادي ظبطوها على الكمبيوتر وطلعت شكلها حلو”.