المشهد اليمني
الأحد 21 أبريل 2024 06:02 صـ 12 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ماهو القرار ”2722” ؟ الذي هددت مجموعة السبع المليشيا الحوثية به قبائل عنس تتداعى للرد على الحوثيين بعد اقتحامها منزل أحد أبناء القبيلة وقتله أمام أبنائه (تفاصيل) شاهد .. السيول تجرف الأراضي الزراعية وسيارات المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء (فيديو) دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب أرسنال يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا التحذير من مخطط حوثي خبيث سوف يطمس الهوية في اليمن ! ” اخترق المجال الجوي ولم ترصده الرادارات”.. صحيفة أمريكية تكشف مفاجأة بشأن السلاح الذي استخدمته إسرائيل للهجوم على إيران لن تصدق ما حدث لفتاة من عدن بعد تعرضها للابتزاز! انهيار في خدمة الكهرباء بعدن بعد زيارة ”بن مبارك” للمؤسسة ووعوده بتحسينها.. وغضب شعبي بعد الهجمة الواسعة.. مسؤول سابق يعلق على عودة الفنان حسين محب إلى صنعاء شاهد:”معجزة في الحديدة: عائلة من 18 فردًا تنجو من فخ الموت الحوثي” ”ولي الله” و” رئيس جمهورية” ...قيادي حوثي سابق يكشف عن ارتكاب قيادات حوثية كبيرة جريمة موت بطيء (وثيقة)

الحوثيون يحاصرون إحدى قبائل الجوف بعد رفضها الانصياع للمليشيات وتسليمهم أراضيها

عناصر حوثية
عناصر حوثية

فرضت مليشيات الحوثي التابعة لإيران، حصارا على أبناء قبيلة "آل الصراط" بعد استقدام تعزيزات عسكرية ونصب متارس حول منازل المواطنين في مدينة الحزم مركز محافظة الجوف شمال شرقي اليمن .

وقالت مصادر قبلية اليوم ان الحوثيين نفذوا يوم أمس الخميس هجمات على عدد من منازل أبناء قبيلة "آل الصراط" بمدينة الحزم من خلال عناصر تتبع ما تسمى القيادة المركزية الوسطى - تشمل قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة - والتي يرأسها الأخ الأصغر لزعيم المليشيا الحوثية عبد الخالق الحوثي والمكنى أبو يونس واستمرت لساعات امتدت رقعة المواجهات إلى عدد من شوارع المدينة، أسفر عنها سقوط مصابين .

وأضافت المصادر، أن المواجهات اندلعت على خلفية محاولة مليشيا الحوثي السيطرة على أراض تابعة لأبناء قبيلة "آل الصراط" في مدينة الحزم، ضمن مخطط واسع للقيادات الحوثية يرمي إلى الاستيلاء على الأراضي وتوسيع نشاطها العقاري، وهو ما ترفضه القبيلة أن يكون على حساب أملاكها .

وأكدت المصادر، أن وساطة قبلية قادها وجهاء ومشايخ من قبائل همدان، أفضت إلى تسليم رهينتين من أبناء "آل الصراط" لمليشيا الحوثي، لغرض تهدئة حدّة التوتر داخل المدينة، بعد أن دفعت المليشيا الحوثية، الخميس، تعزيزات عسكرية ونصبت متارس حول منازل أبناء القبيلة ، وفرضت حصاراً على أبناء القبيلة ، بمزاعم تسليم من أسمتهم مطلوبين لها .

في السياق، دعا بيان لأبناء قبائل الحزم، الخميس، مشايخ ووجهاء قبائل همدان وحزم الجوف، بالتدخل العاجل وخوض وساطة لرفع هذه التعزيزات العسكرية والمتارس، تداركاً لعدم انفجار الوضع واندلاع اشتباكات، من شأنها أن تخلف قتلى وجرحى وتروع النساء والأطفال.

وقال البيان، "إن كان القصد مما تقوم به جماعة الحوثي حالياً (تطويق المنازل بالمسلحين) مجرّد تعسف وهيمنة فهذا شان آخر" مجددا تأكيد جميع المشايخ والعقال بالسعي لرفع الحملة العسكرية، داعيا جميع الأطراف المتنازعة إلى تحكيم العقل والقبول بالحلول التي تطرحها الوساطات.

وحذّر البيان، مليشيا الحوثي من مغبة التهور بشن هجوم على أبناء القبيلة، والتوعد برد قاس، مؤكدا أن أبناء قبيلة "آل الصرط" جزء منهم، وسيقفون معهم لنصرتهم.