الإثنين 15 أبريل 2024 05:40 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

امين عام الاتحاد يلتقي السفيرة الفرنسية لدى اليمن

ناقش الأمين العام للاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين فارس الصليحي ومعه رئيس لجنة الحقوق والحريات في الاتحاد رماح الجبري مع السفيرة الفرنسية لدى اليمن كاترين قرم كمون عدد من القضايا التي تهم الإعلاميين اليمنيين والمعوقات التي تواجههم في أداء رسالتهم الإعلامية.

وأكد الصليحي خلال اللقاء على أن الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين يعمل جاهداً لحماية الصحفيين اليمنيين وبذل كل الجهود لتذليل العوائق التي تواجههم وكذا العمل على توفير بيئة آمنة لهم وانشطة تدريبية وتأهيلية تسهم في تطوير العمل الإعلامي اليمني.

وأوضح ان الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين كيان جامع وشامل لكل الصحفيين والاعلاميين ولن يكون حكراً الا لمهنة الصحافة والاعلام وللصحفيين والاعلاميين أنفسهم مشيرا الى أن الاتحاد مساند وداعم لك من يمد يد العون للصحفيين والإعلاميين في مختلف المؤسسات الإعلامية في الداخل والخارج.

وبحثا الصليحي والجبري إمكانية التعاون مع الجانب الفرنسي لتنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية والتأهيلية للصحفيين والإعلاميين اليمنيين وفرص التنسيق والتعاون مع المؤسسات الفرنسية الإعلامية والأكاديمية.

واستعرض رئيس لجنة الحقوق والحريات في الاتحاد رماح الجبري ما تتعرض له الصحافة والاعلام اليمني من انتهاكات مستمرة منذ اجتياح العاصمة صنعاء 2014م من قبل المليشيا الحوثية واغلاقها كافة مؤسسات الاعلام اليمنية الورقية والمرئية والمسموعة وكذا الموقع الإخبارية التي تجاوزت 400 موقع اخباري محلي ودولي حجبتها المليشيا الحوثية في مناطق سيطرتها.

وأوضح الجبري ان المليشيا الحوثية تسببت في مقتل 45 صحفياً وجرح أكثر من مائة صحفي وتشريد نحو الفي صحفي خارج العاصمة صنعاء مشيرا الى أن أكثر من 300 صحفي تعرضوا للاختطاف والتعذيب في سجون المليشيا الحوثية افرج عن غالبيتهم في صفقات مختلفة وتبقى ستة صحفيون لايزال في السجون الحوثية بعضهم ترفض المليشيا الحوثية الإفصاح عن مصيرهم.

من جانبها عبرت السفيرة الفرنسية لدى اليمن عن أسفها لما تتعرض له الصحافة اليمنية من انتهاكات وجرائم مستمرة مبدية تعاطفها مع كل الصحفيين اليمنيين الذين يتعرضون للتنكيل والتشريد والاختطاف والتعذيب مؤكدة استعداد السفارة التعاون بما يسهم في تطوير رسالة الاعلام اليمني.