المشهد اليمني
الجمعة 19 أبريل 2024 05:47 صـ 10 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل : قصف جوي إسرائيلي على إيران و تعليق الرحلات الجوية فوق عدة مدن إيرانية استدرجوه من الضالع لسرقة سيارته .. مقتل مواطن على يد عصابة ورمي جثته في صنعاء سورة الكهف ليلة الجمعة.. 3 آيات مجربة تجلب راحة البال يغفل عنها الكثير ”إيران طلقتهن بالثلاث”...خبير عسكري سعودي يكشف عن تخلي ايران عن الحوثيين والمليشيات الاخرى بالمنطقة العربية قالوا إن كلاب نهشت جسدها وحينما فحصها الطب الشرعي كانت الصدمة.. اغتصاب طفلة من قبل ”خالها” تهز العراق ترامب يزور بقالة صنعاء بشكل مفاجئ واليمنيون يلتقطون معه الصور!.. فيديو حقيقي يثير التساؤلات! (شاهد) رغم وجود صلاح...ليفربول يودّع يوروبا ليغ وتأهل ليفركوزن وروما لنصف النهائي طاقة نظيفة.. مستقبل واعد: محطة عدن الشمسية تشعل نور الأمل في هذا الموعد بدء تاثيرات المنخفض الجوي على عدن شاهد: خروج دخان ”غريب” من حفرة في احد مناطق عمان والسلطنة تعلق ”انا من محافظة خولان”...ناشطون يفضحون حسابات وهمية تثير الفتنة بين اليمن والسعودية الفلكي الجوبي: حدث في الأيام القادمة سيجعل اليمن تشهد أعلى درجات الحرارة

مجزرة جوعى غزة .. أكثر من 100 شهيد ومئات الجرحى من المدنيين أثناء انتظارهم لقمة عيش لأطفالهم ”فيديو”

من المجزرة
من المجزرة

علن الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة، اليوم الخميس، ارتفاع حصيلة مجزرة شارع الرشيد إلى 104 شهداء ونحو 760 جريحًا.

وأوضح القدرة في بيان أن "عشرات الإصابات ما بين خطيرة إلى حرجة"، جراء المجزرة الإسرائيلية الجديدة.

وكان المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة قد أفاد باستهداف إسرائيلي تجمعًا لفلسطينيين ينتظرون مساعدات إنسانية جنوب مدينة غزة.

وحمّل المكتب الإعلامي الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي وإسرائيل والمنظمات الدولية، مسؤولية قتل المدنيين في ظل تجويعهم على يد الاحتلال.

فقد قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي وأطلق النار اليوم على مئات الفلسطينيين الذين كانوا ينتظرون توزيع المساعدات، قرب دوار النابلسي جنوب مدينة غزة.

كذلك، عمدت قوات الاحتلال إطلاق النار على الطواقم الطبية والمواطنين الذين حاولوا إسعاف والمصابين وانتشال الشهداء.

وقال الدفاع المدني في غزة إنّ الاحتلال استهدف بقصف مدفعي مواطنين في شارع الرشيد كانوا ينتظرون الحصول على مساعدات.

مجزرة بحق الجائعين
وكان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، قال في بيان أولي قبل ارتفاع حصيلة الشهداء والجرحى: "ارتكب جيش الاحتلال مجزرة مُروعة قتل خلالها صباح اليوم أكثر من 70 شهيدًا، وأصاب أكثر من 250 جريحًا لمواطنين كانوا يبحثون عن لقمة العيش جنوب غرب مدينة غزة".

وأكّد أن الشهداء والمصابين كانوا قد ذهبوا مع مواطنين فلسطينيين آخرين للحصول على مساعدات غذائية وإنسانية "بعد تجويعهم وتجويع أكثر من 700 ألف إنسان منذ 146 يومًا وبعد حصارٍ وإطباقٍ من جيش الاحتلال "الإسرائيلي".

كما شدّد المكتب الإعلامي على أن الاحتلال كانت لديه "النية المبيتة لارتكاب هذه المجزرة المروعة، حيث قام بعملية إعدام هؤلاء بشكل مقصود ومع سبق الإصرار والترصّد في إطار الإبادة الجماعية والتطهير العرقي لأهالي قطاع غزة".

وتابع: "كما أن جيش الاحتلال كان يعلم أن هؤلاء الضحايا كانوا قد وصلوا إلى هذه المنطقة للحصول على الغذاء وعلى المساعدات إلا أنه قتلهم بدم بارد".

المسؤولون عن القتل الجماعي
وعليه، حمل الإعلام الحكومي "الإدارة الأميركية مع رئيسها جو بايدن، والمجتمع الدولي، وإسرائيل، والمنظمات الدولية التي تنصلت من مسؤولياتها، المسؤولية الكاملة عن عمليات القتل الجماعي والمجزرة البشعة وحرب الإبادة وحرب التجويع التي نفذها وينفذها جيش الاحتلال حتى الآن".

وناشد "دول العالم، وكل الدول العربية والإسلامية، وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، بالتدخل الفوري والعاجل من أجل الضغط على الاحتلال لوقف حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة".

وحتى اللحظة ارتفع عدد الشهداء لأكثر من 100 شهيد و700 من المصابين، في وقت تقول مصادر طبية فلسطينية إن معظم المصابين قد يستشهدوا جراء انعدام الإمكانيات لدى المستشفيات المتوقفة في شمال قطاع غزة لإنقاذهم.