الخميس 22 فبراير 2024 03:45 صـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مصدر عماني يكشف نوع الاتفاق بين الحوثيين والشرعية بعد إعلان السعودية استعدادها التوقيع على خارطة الطريق لماذا يتجه الحوثيون للتصعيد في ظل تراجع هجمات وكلاء إيران الآخرين؟! مأساة وفاجعة كبرى.. مستشفى يتحول إلى ساحة قتال وأب ينهار بعد مقتل ابنه الوحيد في هجوم متحوثيين جماعة الحوثي: لن تتوقف هجماتنا في البحر الأحمر حتى ولو توقف العدوان على غزة! كم عدد الطائرات الأمريكية التي أسقطها الحوثيون حتى الآن وكيف سيكون الرد الأمريكي إذا استمرت هجماتهم؟ معلقة صورته بمنزلها...ما علاقة أبو تريكة بعارضة الأزياء العالمية الفلسطينية بيلا حديد؟ مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين صور جديدة للسفينة البريطانية التي أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر ”شاهد” ليفربول يحكم قبضته على صدارة البريميرليغ برباعية بمرمى لوتون جهود السعودية في اليمن: بين تحقيق السلام وتحقيق الاستقرار السياسي 30 ثانية غيرت مصير الحرب - كيف أوقفت إيران حزب الله عن مساعدة حماس؟ ”بعد تراكم رواتب الأطباء لأربعة أشهر.. مستشفى حكومي يطلق حملة تبرعات لتسديد الديون”

تقرير عسكري حديث يكشف عن تصعيد قادم للحوثيين ورد الميلشيا على التحذيرات الأمريكية


أكد تقرير عسكري حديث أن جماعة الحوثي سترفض التراجع عن التصعيد العسكري رغم تصنيفها من قبل الخارجية الأمريكية منظمة إرهابية عالمية ولن تتجاوب مع دعوات واشنطن لوقف الهجمات في البحر الأحمر قبل بدا سريان القرار بحلول نهاية الأسبوع الجاري.
واعتبر التقرير العسكري الذي نشرته مجلة "فورين أفيرز" الأمريكية –واطلع عليه المشهد اليمني - أن تعامل الولايات المتحدة مع الخطر الذي يمثله تصاعد هجمات الحوثيين على السفن الـأمريكية وتوسيع الميلشيا نطاق عملياتها لتشمل الى جانب البحر الأحمر بحر العرب وخليج عدن يتسم بالتراخي والتهاون في توجيه ردع عسكري حازم وفاعل يحد من قدرات ميلشيا الحوثي على شن الهجمات .
وقلل التقرير من فاعلية الهجمات التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا على ميليشيا الحوثيين في اليمن معتبرا إن الولايات المتحدة وشركاءها شجعوا الميليشيا على مواصلة "تحدي" واشنطن والاستمرار في الاعتداءات على طرق التجارة العالمية..مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة وحلفاءها يواجهون الآن واقعا كانوا يرغبون بتجنبه، وهو حدوث صراع مع الحوثيين"، لافتا إلى أن "التحالف انتظر كثيرا ووجه عدة تحذيرات للميليشيات..ومنحها وقتا للاستعداد للضربات، وهو أمر جعل الحوثيين يواصلون الهجمات".
وخلص التقرير الى التأكيد على "أنه ينبغي على واشنطن تنفيذ رد فوري وقوي على ميليشيا الحوثيين؛ لردعهم عن القيام بالاعتداءات، وإضعاف قدراتهم.. إضافة لتقليل الخسائر على التجارة العالمية، وطمأنة الشركاء في المنطقة وخارجها".