الثلاثاء 27 فبراير 2024 05:49 صـ 17 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الكشف عن مخطط حوثي وشيك لشن هجمات صاروخية على ” عبده الكوري ”! مصادر بصنعاء تكشف عن اشتراطات تعجيزية للحوثيين لفتح الطريق والتجاوب مع مبادرة ”العرادة” خبير سعودي يبرئ الحوثيين ضمنيا من تدمير كابلات اتصالات تحت البحر الأحمر ويتم هذا الطرف والسبب مفاجئ! خطأ كارثي وقع فيه العرادة ولم يكن في حسبانه أثناء فتح طريق مأرب صنعاء.. وحرب مفصلية على الأبواب خبير عسكري سعودي يفجر مفاجأة: ترتيبات غربية مع الحوثيين وخيوط اللعبة تتكشف وهذا الهدف النهائي قناة إماراتية تكشف من يقف وراء تفجير كابلات الاتصالات قبالة سواحل اليمن وزير الإعلام اليمني: تصنيف الحوثيين ليس كافيا في اليوم الـ143 من حرب الإبادة على غزة.. 29782 شهيد و70043 جري والاحتلال يوافق على بعض مطالب حماس الاتحاد يواصل انتصاراته فى الدورى السعودى ويفوز على الوحدة الكشف عن سر تدخين صدام حسين ”السيجار” - ”يا نهار أسود وملون”.. شاهد كيف احتفل الشاب خالد اليمني بزواجه في مصر بعد معاناة طويلة ”هل تقترب إيران من صنع قنبلة نووية؟ تقرير للوكالة الذرية يثير القلق بشأن مخزونها الضخم من اليورانيوم المخصب”

موظفون حكوميون أمريكيون يضربون عن الطعام تضامناً مع غزة

من غزة
من غزة

أعلن موظفون حكوميون أمريكيون عزمهم الإضراب عن الطعام ليوم واحد تضامناً مع غزة، وللفت الانتباه إلى الأزمة الإنسانية هناك وتنديداً بسياسة الإدارة الأمريكية ودعمها للعدو الصهيوني.
ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية عن مجموعة "الفيدراليون المتحدون من أجل السلام" وهي مجموعة من العمال ينتمون لأكثر من 20 وكالة حكومية أمريكية قولها: إنه سيتم تنظيم هذا الإضراب يوم الخميس المقبل، مشيرة إلى أنها سبق ونظمت إضراباً عن العمل الشهر الجاري للتعبير عن الرفض لسياسات بايدن ورفض العدوان الصهيوني على غزة.

ومن المتوقع أن يحضر الموظفون الاتحاديون المشاركون في الاضراب إلى مكاتبهم، وهم يرتدون الزي الأسود أو يرتدون الكوفية الفلسطينية أو غيرها من رموز التضامن مع الشعب الفلسطيني، فيما قال أحد الموظفين من المجموعة: إن "الإضراب عن الطعام هو رد على استخدام كيان العدو الصهيوني "إسرائيل" التجويع كسلاح حرب من خلال تعمد حجب الغذاء ومنع دخوله إلى أهالي غزة".

وتقول المجموعة التي يمثل أعضاؤها وكالات حكومية، من بينها وزارات الدفاع والأمن الداخلي وغيرها إضافة إلى موظفين حكوميين ومعنيين بالشؤون السياسية إن هدفها هو السماح بالتعبير عن الرأي المخالف لسياسات الإدارة الأمريكية تجاه الفلسطينيين والعمل بفعالية على المستوى السياسي.