المشهد اليمني
الأربعاء 19 يونيو 2024 12:39 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
” الله كان لهم بالمرصاد ”..كاتب سعودي يكشف كيف فشل الحوثيين في استغلال موسم الحج لتنفيذ مخططاتهم الخبيثة ضحايا جدد لغياب الوعي: شقيقتان تلقيا مصرعهما غرقًا في سد مأرب خلال عيد الأضحى الحوثيون يبتزون الأمم المتحدة ويقومون بهذا الأمر الخطير الإنتقالي الجنوبي في مهب الريح: تصريحات الغيثي تثير تساؤلات عميقة ”شنب” ممنوع في عدن بأوامر من الحزام الأمني إعلامية يمنية مقربة من الحوثيين تصدم الجماعة : من حقي الترشح لرئاسة الجمهورية أطفال عدن في خطر: سلك كهربائي قاتل يثير موجة استياء عارمة شاهد: مقطع مؤثر لطفل وهو يبكي عند قبر والدته يحظى على تداول واسع ”هذه طبعاً أخلاق المسيرة الخرائية”..غضب واسع في اليمن بعد إساءة صحفي حوثي للنساء اليمنيات اثارت الرعب في عدن..سحر وشعوذة في يد نقطة امنية هل تُفرج عنهم قريبا؟.. تصريحات حوثية مفاجئة بشأن مصير من وصفتهم الجماعة بـ”جواسيس أمريكا”! سعودي يوثق ذوبان خزان مياه من شدة ارتفاع درجة الحرارة في حفر الباطن ”فيديو”

تصنيف أمريكي مفعم بالخجل والأمل لجماعة الحوثي في قائمة الإرهاب

طريقة إعلان مستشار الأمن القومي الأمريكي "جيك سوليفان" عن إعادة تصنيف جماعة الحوثي في قائمة الإرهاب الأمريكية تُشعر المتابع بان الهدف هو الضغط أو المساومة وليس التصرف بناء على مسؤولية واشنطن تجاه ما يفترض أنه سلوك إرهابي مفترض للجماعة المستهدفة.

ثمة رابطٌ قويٌ وتخادمٌ حصَّنَ جماعة الحوثي من الإجراءات العقابية الأمريكية وجعلها في أسوأ الأحوال لطيفة وغير مؤثرة، وإلا ما معنى أن تُمنح الجماعة هذه الفرصة لتجنب التصنيف، والتمتع بمكانة خمسة نجوم في سياق المواجهة شبه الحربية التي تجري في جنوب البحر الاحمر مع البحرية الأمريكية وتُتاحُ للعالم الاطلاع على مجرياتها فقط عبر الأخبار المسموعة.

هناك 30 يوماً تفصلنا عن سريان القرار ودخوله حيز التنفيذ وهناك استدراك مفاده انه اذا ما أو قف الحوثيون نشاطهم في البحر الأحمر فيمكن إعادة شطب جماعتهم من القائمة الأمريكية للإرهاب، وهو أمر قد يحدث إذا توقفت الحرب في غزة خلال هذه الفترة.

ان إعادة شطب جماعة الحوثي من قائمة الإرهاب إذا ما تمت فستتحول معها هذه القائمة إلى سجل للنفاق السياسي الذي تبرره حالة الشراكة الأمريكية مع إيران وجماعاتها في المنطقة وأنتج هذا الكم الهائل من العنف والقتل والخراب والتهجير القسري في سوريا والعراق واليمن، وهي مشاهد تُجسد المعنى المطلق للإرهاب الذي منح واشنطن الفرصة لإعادة استباحة المنطقة واحتلال دولها ونهب نفطها وتعطيل القوة الجيوسياسية للأمة.

نقلا من صفحة الكاتب على منصة (X)