الإثنين 15 أبريل 2024 10:05 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الحكومة اليمنية: أوشكنا على توقيع خارطة الطريق واتفاق صرف المرتبات لكن مليشيات الحوثي أفشلت ذلك تعليق قوي للحكومة اليمنية الشرعية بشأن الرد الإيراني على اسرائيل إصدار أول تأشيرة لحجاج اليمن للموسم 1445 وتسهيلات من وزارة الحج والعمرة السعودية محافظ تعز يتدخل في قضية ابتزاز الإعلامية مايا العبسي ويصدر توجيهاته مصادر مطلعة لـ”العربية” ترد على مزاعم مشاركة السعودية في اعتراض الهجمات الإيرانية على اسرائيل دوي انفجار في منزل الرئيس السابق عبدربه منصور هادي ومصدر يكشف السبب هل تصدق توقعاتها...العرافة اللبنانية الشهيرة ليلى عبد اللطيف تُحذر من كارثة في اليمن وتحدد موعدها انقطاع خدمة الإنترنت في هذه المحافظة اليمنية الإفراج عن اليوتيوبر الصنعاني المعتقل لدى الانتقالي الجنوبي المسرحية مستمرة.. إسرائيل تكشف لإيران كيف سترد عليها وزير الخارجية يبحث مع فرنسا دعم الشرعية في كافة المجالات التنبؤات الجوية يحذر من امطار رعدية خلال الأيام المقبلة: هذا ما أظهرته الأقمار الصناعية

قيادي بارز في المجلس الانتقالي: هذه الآفات الخمس دمرتنا ومن بينها التخوين وتوزيع صكوك الوطنية

اجتماع لعيدروس الزبيدي بعدن
اجتماع لعيدروس الزبيدي بعدن

قال رئيس فريق الحوار الجنوبي الخارجي بالمجلس الانتقالي الجنوبي، الشيخ عوض بن فريد، إن مجموعة من ما وصفها بالآفات والسلوكيات، أهلكت المجلس ودمرته، وأثرت سلبيا بشكل كبير على البلاد.

وقال بن فريد في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، رصده "المشهد اليمني" إن "مجموعة من الآفات السلوكية في تعاملنا مع بعضنا البعض اهلكتنا ودمرتنا وكان لها نتائج سلبية كبيرة جدا على ما حدث ويحدث في بلادنا".

ومن تلك الآفات، بحسب القيادي الانتقالي: "١ - سرعة اصدار الأحكام وتوجيه التهم والتخوين وتوزيع صكوك الوطنية على هذا ونزعها من ذاك بكل سهولة ويسر ، ٢ - المزايدة الوطنية على بعضنا البعض، وكأن العمل الوطني يجب أن يسير وفقا لأحكام صاحب المزايدة وقوانينه".

ومنها أيضًا: "٣ - عدم تقدير الحسابات السياسية للدول الإقليمية والدولية والتعامل معها وكأننا دولة مستقلة ،والى درجة عدم قراءة الماضي القريب في معرفة الأخطاء التي تعاملنا بها مع الأشقاء العرب وحتى الاصدقاء في المجتمع الدولي، ٤- الاستعجال في الحصول على النتائج دون التحلي بالصبر والحكمة، ٥ - عدم قبول الرأي الآخر، واعتبار من له رأي آخر بأنه خرج عن جادة الطريق الوطني السليم".

وأتم القيادي الانتقالي، منشوره بالقول إن "هذه مجموعة من الآفات التي لازالت تضرب في عملنا الوطني والسياسي بشكل خطير ومؤثر ... نتمنى أن نتخلص منها مع مرور الوقت".

يذكر أن تقارير سابقة، قد كشفت عن صراعات مختلفة بين المجلس الانتقالي الجنوبي، بسبب البُعد المناطقي، وسيطرة فصيل مناطقي على قيادة المجلس وإداراته المختلفة وخصوصا المهمة.