الثلاثاء 27 فبراير 2024 06:51 صـ 17 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد ان ترك السائق سيارته في وضع التشغيل وغادرها .. وفاة و اصابة 8 نساء جراء سقوط سيارة من اعلى جبل في... الكشف عن مخطط حوثي وشيك لشن هجمات صاروخية على ” عبده الكوري ”! مصادر بصنعاء تكشف عن اشتراطات تعجيزية للحوثيين لفتح الطريق والتجاوب مع مبادرة ”العرادة” خبير سعودي يبرئ الحوثيين ضمنيا من تدمير كابلات اتصالات تحت البحر الأحمر ويتم هذا الطرف والسبب مفاجئ! خطأ كارثي وقع فيه العرادة ولم يكن في حسبانه أثناء فتح طريق مأرب صنعاء.. وحرب مفصلية على الأبواب خبير عسكري سعودي يفجر مفاجأة: ترتيبات غربية مع الحوثيين وخيوط اللعبة تتكشف وهذا الهدف النهائي قناة إماراتية تكشف من يقف وراء تفجير كابلات الاتصالات قبالة سواحل اليمن وزير الإعلام اليمني: تصنيف الحوثيين ليس كافيا في اليوم الـ143 من حرب الإبادة على غزة.. 29782 شهيد و70043 جري والاحتلال يوافق على بعض مطالب حماس الاتحاد يواصل انتصاراته فى الدورى السعودى ويفوز على الوحدة الكشف عن سر تدخين صدام حسين ”السيجار” - ”يا نهار أسود وملون”.. شاهد كيف احتفل الشاب خالد اليمني بزواجه في مصر بعد معاناة طويلة

بعد ”70” يوما من الحرب العدوانية ..اسرائيل تلجأ لخيار أخير للقضاء على المقاومة الفلسطينية

بعد تعثرها في تحقيق أيا من اهداف حملتها البرية المستمرة على قطاع غزة منذ سبعون يوما قرر مجلس الحرب الإسرائيلي المصغر اللجوء الى اخر الخيارات وأكثرها كلفة والمتمثل في اغراق اتفاق المقاومة بمياه بحر غزة وهو مااثار سخرية في أوساط النخب العسكرية العربية والدولية التي اعتبرت لجوء "تل ابيب " إلى هذا الخيار بانه دليل إضافي على حالة من التخبط والفشل الذريع في تحقيق أهداف الحرب البرية بغزة.

وكشفت تسريبات عسكرية نشرتها صحيفة "واشنطن بوست " المقربة من دوائر صنع القرار في المخابرات الأمريكية – واطلع عليها المشهد اليمني -عن خلافات عاصفة داخل مجلس الحرب المصغر وتقاذف بالاتهامات بين عدد من أعضاء المجلس من جهة ورئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" ووزير دفاعه ورئيس جهاز الأمن القومي الإسرائيلي من جهة أخرى حول اعتماد خطط توغل غير مجدية في قطاع غزة تسببت في تكبد الجيش الإسرائيلي لخسائر فادحة في الافراد والمعدات واللجوء الى خيارات "غبية " من قبيل اغراق الانفاق بمياه بحر غزة وهو "تكنيك" عسكري صعب التنفيذ بصورة مثالية على ارض الواقع كون المقاومة الفلسطينية تمتلك تشكيلات عسكرية بحرية واسلحة فاعلة لإحباط تنفيذ الجيش الإسرائيلي لهذا الخيار.

واتهم أعضاء في مجلس الحرب الإسرائيلي المصغر "نتنياهو" ووزير الدفاع بعدم الاكتراث بسلامة الاسرى من الضباط والجنود المحتجزين في غزة باعتماد خيار اغراق الانفاق كون التوقعات ترجح ان المقاومة الفلسطينية تحتجز الأسرى في احد هذه الانفاق واغراقها رغم صعوبته عمليا سيمثل استعجال غير مبرر لاستخدام قانون "هانيبال" الذي يتيح للجيش التضحية بالأسرى لتحقيق هدف عسكري حيوي.