الخميس 29 فبراير 2024 08:24 صـ 19 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الحوثيون يتهمون أبناء مديرية السخنة بالحديدة بالفساد الأخلاقي بعد رفضهم الإنضمام للتجنيد في صفوفهم بعد ادراجها بقائمة الارهاب .. المليشيا الحوثية تطيح بقيادي حوثي مقيم في امريكا بتهمة ابتزاز النساء (وثيقة) شاهد بالصور .. ميليشيا الحوثي تنفذ عرض عسكري مشترك مع عناصر من تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء اليمن تتصل بالعالم وتنجز أضخم مشروع تقني ”جامعة الرازي” تحسم الجدل وتكشف تفاصيل مقتل إحدى طالباتها التي تحولت إلى قضية رأي عام مقرب من طارق صالح: قريبا يصطف الحوثي إلى جوارنا والقادم أسوأ قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي: نحن تحت طائلة القانون اليمني ”يمني أمريكي” يقود انقلاب على الرئيس ”بايدن” بسبب دعمه لحرب الإبادة الجماعية في غزة.. من يكون؟ الكشف عن معلومات جديدة عن طالبة الصيدلة التي عثر عليها مقتولة داخل سيارتها في صنعاء (صورة) ليفربول يفوز على ساوثهامبتون ويواجه يونايتد بربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بينهم بلقيس فتحي ووالدها ...11 فنانا عربيا في نسخة جديدة من الأوبريت الحلم العربي إيقاف لاعب النصر السعودي كريستيانو رونالدو وتغريمه 30 ألف ريال بقرار من لجنة الانضباط والأخلاق

هل استشهدت زوجة وأبناء أبو عبيدة في قصف إسرائيلي؟ تفاصيل مهمة

أبو عبيدة
أبو عبيدة

تداولت عدة حسابات على منصات التواصل الاجتماعي معلومات تفيد بوفاة زوجة وأبناء المتحدث الرسمي باسم كتائب القسام "أبو عبيدة"، نتيجة للقصف الإسرائيلي الذي استهدف منزلهم في قطاع غزة.

وبمراجعة التصريحات حول الأمر، تبين أن الواقعة تتعلق بزوجة وأبناء المدون الفلسطيني أحمد قنيطة المعروف بكنيته "أبو عبيدة".

وكانت وكالة سرايا، نفت صحة البيان المتداول الذي يحمل توقيع "أبو عبيدة"، مشيرة إلى أنه من الصعب على المتحدث الرسمي أن يعلن عن هويته وصورته.

وأوضحت الوكالة، أن البيان الذي تم تداوله كان يحمل اسم "أبو عبيدة"، ولكن توقيعه جعلهم يشكون في صحته، حيث أوضحوا أنه ليس من السهل على المتحدث الرسمي الكشف عن هويته بشكل كامل.

في السياق ذاته، نفى عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، صحة الأخبار المتداولة، مؤكدًا أن الحادث يعود إلى التباس في تشابه الأسماء مع شخص آخر يُدعى أحمد سمير قنيطة "أبو عبيدة"، الذي فقد عائلته جراء القصف الإسرائيلي. وأشار إلى أن عائلة الناطق باسم كتائب القسام "أبو عبيدة" لا تزال بخير.