الأحد 14 أبريل 2024 08:46 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
توجيهات لرئيس الوزراء ”بن مبارك” بشأن ”مطار الريان” في حضرموت الحوثيون يعتقلون مسافرين عائدين من مناطق الحكومة الشرعية في إجازة العيد ثلاثة من أقوى الأصوات ”الحمساوية” تفضح حقيقة ”الهجوم الإيراني” على إسرائيل!!.. ماذا قالت؟ ”المصنع القاتل: سكان بني مطر وهمدان يناشدون وقف مشروع حوثي”(وثيقة) رفع صوت الأغاني في بيت الجيران أزعج هذه المرأة.. شاهد كيف كانت ردة فعلها؟ ”فيديو” شاهد.. التلفزيون الرسمي الإيراني يبث فيديو من حرائق الغابات في تكساس الأمريكية على أنها في إسرائيل رسائل بين إيران وأمريكا ودولة ثالثة قبل الهجوم على إسرائيل.. تعرف عليها العميد طارق صالح : لن نقف ضد إيران مع إسرائيل ولن نقبل سيطرة إيران على الوطن للعربي مقتل شاب على يد اصدقائه في جنوب اليمن خبير عسكري: الرد الإيراني على اسرائيل تم بطائرات مسيرة بدائية وصواريخ بدون حشوات متفجرة شاهد الفضيحة بالفيديو.. الصواريخ الإيرانية على اسرائيل ”لم تكن تحمل رؤوسًا حربية”! ماذا قال الخبير العسكري اللواء فايز الدويري عن الرد الإيراني على اسرائيل ؟

(يخربون بيوتهم بأيديهم).. شاهد صاروخ القبة الحديدية يضرب مستوطنات إسرائيل (فيديو)

انفجار تعبيرية
انفجار تعبيرية

أظهر مقطع فيديو نشره مستوطن إسرائيلي لحظة فشل إطلاق صاروخ بالقبة الحديدية في صد صاروخ أطلقته كتائب القسام من قطاع غزة صوب مستوطنات غلاف غزة فيما سقط الصاروخ في المباني السكنية بالمستوطنة.

وعلق أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي على ضرب الصاروخ الإسرائيلي مساكن المستوطنين، مستشهدًا ومسقطًا الآية الثانية في سورة الحشر إذ يقول الحق جل شأنه: (... يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين...)، مشيرًا إلى أن الاحتلال لن ينعم بالأمن في وطن يغتصب أرضه وينتهك محارمه.

وأطلقت فصائل المقاومة رشقات صاروخية صوب مستوطنات غلاف غزة ردًا على العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، والذي أودى بحياة نحو 20 ألف فلسطيني، إلى جانب أكثر من 50 ألف مصاب آخرين منذ السابع من أكتوبر الماضي.

تفسير الطبري

وورد في تفسير الطبري للآية الكريمة من سورة الحشر، أنه قال حدثنا ابن حُميد، قال: حدثنا سلمة، عن ابن إسحاق، عن يزيد بن رومان، قال: احتملوا من أموالهم، يعني بني النضير، ما استقلت به الإبل، فكان الرجل منهم يهدم بيته عن نجاف بابه، فيضعه على ظهر بعيره فينطلق به، قال: فذلك قوله: ( يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ ) وذلك هدمهم بيوتهم عن نجف أبوابهم إذا احتملوها.

حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال، قال ابن زيد، في قول الله عزّ وجلّ: ( يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ ) قال: هؤلاء النضير، صالحهم النبيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم على ما حملت الإبل، فجعلوا يقلعون الأوتاد يخربون بيوتهم.

وقال آخرون: إنما قيل ذلك كذلك، لأنهم كانوا يخربون بيوتهم ليبنوا بنقضها ما هدم المسلمون من حصونهم.