الإثنين 4 مارس 2024 05:46 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

هل تمردت محافظة حضرموت بإيقاف إرسال إيراداتها للحكومة؟ المحافظ يصارح الجميع

قيادة حضرموت
قيادة حضرموت

أكد محافظ محافظة حضرموت مبخوت بن ماضي، أن قرار إيقاف إرسال الإيرادات للحكومة، "ليس تمردا"، وأنه اتخذ لتوفير الخدمات لأبناء المحافظة "بعد أن أوصدت كل الأبواب".

وقال ابن ماضي، خلال ترؤسه اجتماعا ضم قادة ألوية ورؤساء الشعب والوحدات العسكرية في المنطقة الثانية، بحضور قائدها اللواء طالب سعيد بارجاش، وأركان الحرب العميد محمد اليميني، وفقا للمركز الإعلامي بالمحافظة، أن قرار المحافظة عدم إرسال الإيرادات "ليس تمردا، فحضرموت كانت وما تزال عنوانا لتطبيق النظام والقانون، وتمثل روح الدولة ونموذجية مؤسساتها".

واستدرك: "لكن حضرموت تقف عند حقوقها لتوفير الخدمات الضرورية لأبنائها، وسبق أن نفذت عملية "ميزان العدل" لحفظ الأمن واستتبابه، بمساندة من الأجهزة العسكرية والأمنية صمّام الأمان والصخرة التي تتحطّم أمامها مطامع الأعداء".

وأشار بن ماضي إلى "تطورات الأوضاع في المحافظة وجهود السلطة المحلية لتوفير الخدمات للمواطنين وتحمّلها أعباءً هي أصلاً من التزامات الحكومة في ظل التزام وحرص المحافظة على إرسال إيراداتها".

وأشاد محافظ حضرموت "بالثقة السائدة بين قيادة السلطة المحلية ونُخبتها وأمنها ومواطنيها"، داعيًا "إلى عدم الالتفات إلى الإشاعات المُغرضة، والاهتمام بالجنود والاستماع لاحتياجاتهم في سياق المنظومة الأمنية بالمحافظة".

وكانت السلطة المحلية بحضرموت قد أعلنت في 26 نوفمبر الماضي، مصادرة إيرادات المحافظة وإيقاف تسليمها مركزيا، وتسخيرها لتلبية احتياجات الخدمات في المحافظة، وذلك في ختام اجتماع مشترك للمكتب التنفيذي (بالساحل والوادي) ضم قيادتي المنطقتين العسكريتين الأولى والثانية وإدارتي الأمن بالساحل والوادي، وفقا للإعلام الرسمي بالمحافظة.