الخميس 29 فبراير 2024 02:22 مـ 19 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
أمريكا تتعهد بردع الحوثيين ووكلاء إيران في المنطقة وتوجيه رسالة حاسمة لطهران قيادي حوثي يقتل طفلًا مجندًا من مسافة الصفر خلال فعالية ‘‘لنصرة فلسطين’’ والسبب لا يخطر على بال الحوثيون يعلنون عن ‘‘لقاءات شبه يومية’’ مع أطراف إقليمية ودولية.. وموقف مساند لعملياتهم البحر الأحمر مقيم يمني في السعودية نشر محتوى خادشًا للحياء.. وهكذا كانت نهايته (فيديو) وفاة شاب و16 إصابة خلال يومين.. كلب يتحول إلى وحش مفترس ويقتل مواطنًا وسط اليمن ضبط شبكة دعارة من جنسيات متعددة شرقي اليمن الجوازات اليمنية تعلن توفر جوازات السفر وطباعتها.. وتوجه دعوة مهمة للمواطنين يتقدمهم عميد كلية.. دكاترة جامعة صنعاء في دورة عسكرية حوثية (صور) تحسن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية ارتفاع كلفة الغذاء والدواء والوقود والمساعدات.. أمريكا تدق ناقوس الخطر بسبب هجمات الحوثيين في البحر الأحمر بريطانيا تحذر من كارثة ‘‘أخرى’’ في البحر الأحمر ‏السلالة الهادوية والجنس المقدس

احصائيات صادمة.. نصف أطفال اليمن ”أقزام”

أطفال اليمن
أطفال اليمن

ذكرت إحصائيات وطنية حديثة أن نحو نصف الأطفال في اليمن يعانون من التقزم أو سوء التغذية المزمن، بسبب التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية للحرب المستمرة منذ نحو 9 سنوات.

وبحسب المسح العنقودي متعدد المؤشرات، الصادر قبل أيام عن الجهاز المركزي للإحصاء في اليمن، فإن 49% من الأطفال دون الخامسة يعانون من التقّزم أو سوء التغذية المزمن، كما يعاني 17% من الأطفال من الهزال أو سوء التغذية الحاد.

ونوهت نتائج المسح العنقودي، الذي تم تنفيذه بدعم فني من (اليونيسف)، إلى أن ما نسبته 75% من الأسر المعيشية واجهت حالة من حالات انعدام الأمن الغذائي خلال الاثنا عشر شهراً الماضية.

من جهتها قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) في تعليق على نتائج المسح: "على الرغم من التقدم الهامشي في مجالات الصحة والتغذية والتعليم والمياه، إلا أن انعدام الأمن الغذائي على مستوى الأسر المعيشية وجوانب تغذية الأطفال لا تزال من مصادر القلق الكبرى".

مؤكدة أنه مع مرور تسع سنوات على النزاع الذي أدى إلى تدمير الاقتصاد وإضعاف النظام الاجتماعي، إلا أن المساعدات الإنسانية والمحافظة على نظام تقديم الخدمات ساهما في استدامة سبل العيش للسكان.

الجدير بالذكر أن المسح العنقودي شمل 20 ألف أسرة من كافة المحافظات اليمنية، وجرى تنفيذه خلال الفترة بين يوليو 2022 ومايو 2023، وتضمن بيانات شاملة حول الظروف المعيشية للنساء والأطفال للاستفادة منها في وضع السياسات والبرامج وخطط التنمية الوطنية والدولية.