الخميس 22 فبراير 2024 01:51 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين صور جديدة للسفينة البريطانية التي أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر ”شاهد” ليفربول يحكم قبضته على صدارة البريميرليغ برباعية بمرمى لوتون جهود السعودية في اليمن: بين تحقيق السلام وتحقيق الاستقرار السياسي 30 ثانية غيرت مصير الحرب - كيف أوقفت إيران حزب الله عن مساعدة حماس؟ ”بعد تراكم رواتب الأطباء لأربعة أشهر.. مستشفى حكومي يطلق حملة تبرعات لتسديد الديون” ”لا يخضع لسلطتكم ولا تستطيعون الوصول إليه”...كاتب صحفي يكشف حقيقة حصول الحوثيين على رسوم من عبور السفن بباب المندب ”الرد قد يكون قنبلة نووية”...كاتب صحفي يحذر من هجمات الحوثيين بالبحر الاحمر والرد الغربي عليها في جريمة بشعة... مسلح حوثي يقتل زوجته وابنته وعمتيه (تفاصيل صادمة) عرض مثير تقدم به ”محمد علي الحوثي” إلى مصر وطرف ثالث يدخل في الخط! ” كان يمكن تجنب الحرب لو أنصتوا لي ”...”بن دغر ”ينتقد الألمان والأوروبيين بعد اطلاقهم ”أسبيدس” في البحر الأحمر بن دغر يكشف المستور بشأن تراجع قوات الشرعية من مشارف صنعاء ومحيط ميناء الحديدة ويتحدث عن ”أخطاء استراتيجية”

تمرين بسيط يطيل العمر ويقلل احتمالات الوفاة المبكرة

الجلوس طويلا
الجلوس طويلا

تشير دراسة علمية جديدة إلى أن الاستراحة السريعة لممارسة التمارين الرياضية، قد تساعد في تعويض العواقب المميتة المحتملة للجلوس طوال اليوم.

وفي حين أن نمط الحياة المستقر - الجلوس لمدة 10 ساعات أو أكثر في اليوم - يرتبط بارتفاع احتمالات الوفاة المبكرة، فإن ما لا يقل عن 20 إلى 25 دقيقة قد يخفف من المخاطر، وفقا لدراسة نشرت في المجلة البريطانية للطب الرياضي.

ودرس باحثون من جامعات متعددة، بما في ذلك جامعة ترومسو في النرويج وجامعة آرهوس في الدنمارك، بيانات من 12 ألف بالغ تتراوح أعمارهم بين 50 عاما فما فوق من النرويج والسويد، وقارنوا مستويات نشاطهم بالنتائج الصحية، لمراقبة ما إذا كانت التمارين الرياضية قد تحدث فرقا في نمط الحياة المستقر.

ووجدت الدراسة أن المشاركين الذين جلسوا بشكل معتاد لأكثر من 12 ساعة يوميا، لديهم فرصة أعلى بنسبة 38% للوفاة المبكرة، ولكن خفت هذه المخاطر الصحية إذا تمكن المشاركون من ممارسة ما لا يقل عن 22 دقيقة من النشاط المعتدل إلى القوي كل يوم، من أنشطة مثل المشي السريع، أو المشي لمسافات طويلة، أو ركوب الدراجات، أو أداء الأعمال المنزلية.

كما وجد باحثو الدراسة، أن زيادة الوقت في ممارسة الرياضة، مرتبط بانخفاض خطر الوفاة بشكل متزايد، بغض النظر عن عدد الساعات التي يقضيها الأشخاص جالسين في اليوم، وهذا يتوافق مع مجموعة كبيرة من الأدلة السابقة، التي تشير إلى أن التمارين الرياضية مفيدة للصحة ولها فوائد، مثل تحسين المزاج، وزيادة الطاقة، وانخفاض خطر الإصابة بأمراض، مثل القلب والسرطان.

ولكن بالنسبة للأشخاص الأكثر استقرارا، يبدو أن المزيد من الحركة لها فوائد صحية أكثر أهمية لهم، وعلى سبيل المثال، ارتبطت ممارسة التمارين الرياضية لمدة 10 دقائق إضافية يوميا بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 15% للأشخاص الذين جلسوا أقل من 10 ساعات يوميا، وبالنسبة للأشخاص الذين كانوا أكثر استقرارا، ويجلسون لمدة 10 ساعات ونصف على الأقل يوميا، ارتبطت ممارسة التمارين لمدة 10 دقائق بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 35%.