الإثنين 4 مارس 2024 06:44 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

خبير عسكري: مليشيا الحوثي لم تستهدف المدمرة الأمريكية في البحر الأحمر.. وهذا الدليل

شكك خبير عسكري يمني، في الرواية الأمريكية، التي تزعم أن مليشيا الحوثي استهدفت مدمرة أمريكية في البحر الأحمر، خلال الأيام الماضية.. مؤكدًا أن واشنطن، هي التي منعت اليمنيين من استعادة صنعاء من قبضة المليشيات.

وقال الخبير العسكري العميد الركن محمد الكميم: إن مليشيا الحوثي لا تمتلك على الاطلاق تلك القدرات الفنية والعسكرية أو الاسلحة التي تمكنها من إطلاق صواريخ وطيران مسير عبر البحر حتى تصل إلى فلسطين المحتلة.

وأضاف الكميم، في مداخلة مع برنامج "زوايا الحدث" عبر قناة "بلقيس": قيل بأن الصواريخ التي أطلقت هي صواريخ مجنحة، والصواريخ المجنحة عندها قدرات أن تطير تحت مستوى منخفض عن الرادار ، وتستطيع أن تتعامل مع التضاريس، وهي صواريخ ذكية، أي أن أهدافها تكون محددة بدقة وتستطيع هذه الصواريخ أن تضرب أهدافها بدقة عالية.

وأردف: لا أعتقد على الاطلاق ان الحوثي يمتلك مثل هذه القدرات، لان هذه القدرات لا يمتلكها الا أعتى الجيوش العالمية، حتى الطيران المسير لا اعتقد انه يستطيع ان يطير إلى مدى ألفين كيلو متر على طول البحر .
وزاد: أشكك في الرواية من الأساس، لانها ما زالت رواية أمريكا، ومعروف أن الحوثي لو أطلق طلقة واحدة مباشرة سيعلن عن ذلك.

وأشار إلى أن امريكا تبحث عن مصلحتها في هذا الاعلان، فقد رأينا ان امريكا تحركت مباشرة بعد سبعة أكتوبر، وأرسلت أهم وأقوى حاملة طائرات في العالم، وأرسلت الجيوش والقوة والعدة والعتاد، وأعلنت دعمها العسكري الكامل لإسرائيل تحت مبرر أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها.

وقال، إن أمريكا أعلنت أنها أرسلت هذه القوات وحاملات الطائرات ويمكنها إرسال المزيد من أجل ألا ينشب صراع إقليمي، وبالمعنى الحرفي أنها تريد حماية إسرائيل، وهي بهذا الاعلان تريد ان تقنع الرأي العام العالمي بانها على صواب في اتخاذ هذا القرار، وان هناك خطر فعلي يهدد إسرائيل من قبل ايران.

وأضاف: كما هو معلوم ان اسرائيل هي الطفل المدلل لأمريكا وشرطيها في المنطقة، ولهذا السبب تستطيع أمريكا ان تحصل على دعم أكبر وتتمكن بكل قدرة الدفاع عن اسرائيل بالعدة والعتاد، ولا دخل للحوثي بهذه العملية.

وتابع: أجزم عسكريا ان مليشيا الحوثي لا يمكنها ان تطلق حتى رصاصة واحدة على أمريكا، لأن المليشيا لها علاقة غير مباشرة مع أمريكا وحليف لها، لان أمريكا لم ولن تؤذيها، بل تمكنها كل يوم من اليمن وهي من منعت تحرير صنعاء ووضعت الكثير من الخطوط الحمراء، وهي التي منعت تحرير الحديدة أيضا.

والخميس الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية اعتراض 3 صواريخ وطائرات مسيرة شمال البحر الأحمر، أطلقتها ميليشيا الحوثي من اليمن، مؤكدة أن المدمرة USS كارنيه، التي تعمل في الشرق الأوسط اسقطت المقذوفات دون إصابات.