الأربعاء 6 ديسمبر 2023 08:27 مـ 23 جمادى أول 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
رئيس الأركان يبحث مع نظيره المصري تعزيز جاهزية وكفاءة القوات البحرية اليمنية وحرس الحدود تصريح قوي لوزير الدفاع عن توحيد القوات المسلحة أثناء زيارته لمحافظة حضرموت بفستان مطرز من الذهب.. الأميرة كيت تخطف أنظار العالم عاجل: جماعة الحوثي تعلن إطلاق دفعة ”من الصواريخ الباليستية” على إسرائيل مغترب يمني يفقد حياته بنفس الطريقة التي توفي بها مغترب قبل شهر أسباب تجعلك تتناول القرفة في الشتاء.. أبرزها تحسين عملية الهضم عليها آثار تعذيب وحشية.. العثور على جثة مجهولة في سواحل مدينة عدن (صور) الكشف عن عدد اليمنيين العالقين في قطاع غزة و عن جهود الحكومة لانقاذهم عاجل: أمريكا تعلن إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون في البحر الأحمر هل خبيرة أم ”ساحرة”؟.. عجوز حضرمية تثير الجدل بقدرات خارقة لإخراج ”الحصى من العيون” (فيديو) الأعلى منذ عام.. احصائية صادمة عن عدد اللاجئين القادمين لليمن خلال الشهر الماضي توقف حركة الملاحة في قناة السويس لهذا السبب

كتاب “أعلام يمانية” للكازمي.. منهج ينبغي أن يقرر لطلبة الجامعات

تقديم بقلم: د. أحمد عطية: كتاب “أعلام يمانية” للكازمي.. منهج ينبغي أن يقرر لطلبة الجامعات

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وبعد..

إخواني القُـرّاء الأكارم..
إن بين أيديكم سِفرا ضخما، وكتابا نادرا، وموسوعة كنوز، وتاريخ آباء وأجداد، وبشائر للأحفاد، وبحرا متلاطما من تراث مفخرة، ومن ملوك أكابرة.

بين أيديكم هذا الكتاب لمؤلفه الشاب المؤرخ من أبناء قبيلة باكازم الدهماء القحطانية الأبينية هو الأستاذ إبراهيم عوض محمد الخليلي الكازمي.

لقد تصفحت محتوى كتاب “أعلام يمانية – منذ ما قبل الميلاد وحتى القرن الأول من الهجرة”، الذي تضمن سلسلة ذهبية من تبابعة وأقيال ودهاة وأساطين العرب الأقحاح عبر التاريخ. والغريب ان المؤلف لم يسلك طريقة التراجم المعروفة حول تاريخ الرجال، لكنه سلك في البحث مسلكاً جديداً ونادراً إذ أنه ربط تاريخ كل شخصية وقيل من هؤلاء الأقيال بالبيئة التي عاش فيها من حيث العمارة، والخط، والديانة، وطبيعة الأرض التي نشأ فيها هذا العلم اليماني والقيل العربي.

أيها الإخوة..
إن من دواعي سروري أن أتشرف بتقديم هذا المحتوى اليمني الصافي الذي يتضمن في طياته أقيال اليمن وقادتها الأوائل في مرحلة نمر بها من أصعب مراحل اليمن من حيث تجريف الهوية الوطنية، وتحريف العقيدة الإسلامية، وتشويه القومية اليمنية، كل ذلك على حساب تمجيد السلالة والعرق والتمييز العنصري..

إننا أمام ثورة فكرية يجب أن تصل الى كل أدمغة وعقول الجيل اليمني الصاعد حتى يفرق بين الانتماء لوطنه، بدلاً عن الارتماء في غياهب ظلمات العنصرية والتفاخر بالأنساب التي حرمها الشرع الحكيم.

إنه لحريٌّ اليوم أن تقوم المؤسسات الرسمية والأهلية بتبني هذا الكتاب كمنهج يدرس لشبابنا في الجامعات حتى يظل جيل اليوم مرتبط ذهنياً وفكريا وتاريخيا بأجدادهم الذي هم محل فخر واعتزاز لدى بقية الشعوب والحضارات.

لا أحب الإطالة عادة في المقدمات، حتى نترك القارئ يسبح في ملكوت هذا المجلد العظيم، ويعتز بتاريخه المشرف الذي يجب المحافظة عليه بكل ما أوتينا من قوة.
شكرًا.. شكرًا يا إبراهيم فقد اثلجت الصدور، وأنرت السطور، وجئت بالكتاب الممهور، الذي شع من صفحاته العز والنور.

وفق الله الجميع لكل خير
وحفظ الله يمننا من كل مكروه..

القاضي الدكتور أحمد عطية
وزير الأوقاف والإرشاد اليمني السابق
عضو المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي

غلاف أعلام يمانية - تأليف إبراهيم الكازمي