المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 05:36 صـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”البحر الأحمر يشتعل: صواريخ حوثية تهدد الملاحة الدولية والقوات الأمريكية تتدخل وتكشف ماجرى في بيان لها” ”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية

خلاصة حركة زيد بن علي ومقتله

في عهد هشام بن عبدالملك ولى هذا الخليفة على العراق يوسف بن عمر الثقفي بدلا من الوالي السابق خالد القسري، ووفد زيد بن علي على الوالي الجديد فاستقبله وأكرمه ولما خرج زيد من عند الوالي استقبله جماعات من اهل الكوفة وقالوا له ان الوالي الجديد يوسف بن عمر ضعيف وطلبوا منه ان يمد يده يبايعوه بالخلافة، وقالوا له : "تعال نبايعك ونخرج على يوسف فما يوسف بشيء"، فأصغى إليهم زيد وقرر التمرد على الدولة الأموية من داخل الكوفة.

لما سمع الوالي بحركة زيد اجتمع بالناس في جامع الكوفة يحذرهم من الانخراط في التمرد. لما علم المتمردون بالاجتماع بدأوا حركتهم وحاولوا محاصرة الوالي في الجامع وبدأت المعركة في نفس الوقت يوم الأربعاء الاول او الثاني من صفر سنة122 هـ وتحركت حراسات الوالي ومجاميعه المسلحه من انحاء الكوفة، فهرب اهل الكوفة الذين بايعوا زيدا وتركوه يواجه مصيره، مع انفضاض القوم أدرك زيد ان اهل الكوفة خدعوه فقال "فعلوها حسينية" -اي ضحكوا عليه مثلما ضحكوا على جده الحسين بن علي من قبل - وفي هذه الاثناء ورد سهم واصاب زيدا في رأسه توفي على أثره.

الخلاصة: ان زيد لم يتعظ من خطأ جده الحسين وكرر نفس الغلطة بنفس القوم و في نفس البلاد.