المشهد اليمني
السبت 22 يونيو 2024 07:31 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فريق ”سفراء الرايات البيضاء” يزف بشرى سارة بشأن فتح طريق مارب - فرضة نهم - صنعاء وقفة مع الشيخ السّلامي حول مفهوم الموالاة قتلت أمل صرف المرتبات.. مليشيات الحوثي تلوح بالانسحاب من خارطة الطريق السعودية تسببت بارتفاع وفيات الحجاج.. مصر تعلن سحب رخص 16 شركة سياحة تحايلت لتسفير الحجاج بصورة غير نظامية غسل الكعبة بنفسه أكثر من 1000 مرة وذكره الرسول بحديث شريف.. وفاة سادن الكعبة المشرفة الدكتور الشيبي عيدروس الزبيدي يستهدف معقل عبدالملك الحوثي ويعلن: النهاية اقتربت والجماعة دقت آخر مسمار في نعشها عاجل: ضربات أمريكية عنيفة على مواقع بمناطق الحوثيين تقرير دولي يفضح كيف استغلت ميليشيا الحوثي المساعدات الانسانية لتعزيز امكاناتها وافقار الشعب اليمني العثور على أعمال سحر في جبل عرفات.. عالم أزهري يحسم الجدل (فيديو) انفجارات عنيفة تهز عاصمة عربية .. وإعلان للسلطات الأمنية (فيديو) مقتل وإصابة سبعة أشخاص في حادث تصادم مروع جنوبي اليمن الإفراج عن أحد قيادات ‘‘البهائية’’ من سجون الحوثيين بصنعاء بعد عام على اعتقاله

دراسة جديدة تحدد مصدرا ”غير متوقع” لأمراض الكلى الشائعة

أمراض الكلى
أمراض الكلى

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة كولومبيا أن سبب مرض الكلى الشائع قد لا يكون في الكلى نفسها.
وحددت الدراسة 16 موقعا وراثيا جديدا مرتبطا باعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي "أ" (IgA)، مما يعزز الاعتقاد السابق بأن الجهاز المناعي يلعب دورا محوريا في تطور هذا المرض.
ويصعب تشخيص اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي (IgA)، على الرغم من أنه شائع مقارنة بأشكال أخرى من أمراض الكلى المرتبطة بالجهاز المناعي.
يقول كرزيستوف كيريلوك، أستاذ الطب المساعد في كلية فاجيلوس للأطباء والجراحين في جامعة كولومبيا: "يتطلب التشخيص أخذ خزعة من الكلى، وهو إجراء جائر ينطوي على الكثير من المخاطر، لذلك غالبًا ما يتم إغفال التشخيص".
مع ذلك، عالج كيريلوك وزملاؤه هذه المشكلة من خلال بناء شبكة واسعة من المتعاونين، بما في ذلك أخصائيي أمراض الكلى وعلماء الوراثة وعلماء آخرين منتشرين في أربع قارات.
قام كل متعاون بتجنيد المرضى الذين تم أخذ عينات منهم محليًا وإرسال عينات الدم إلى فريق كولومبيا في كيريلوك لاستخراج وتحليل الحمض النووي.
ومع عينات من حوالي 40.000 شخص، قارن الباحثون الحمض النووي من حالات اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي (IgA) والحمض النووي من الأشخاص غير المصابين بالمرض في الدراسة التي استغرقت 10 سنوات لإكمالها وشارك فيها ما يقرب من 200 عالم وطبيب في أكثر من 100 مؤسسة، وهي الأكبر على الإطلاق في علم الوراثة لاعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي.
وبحسب الباحثين تشارك العديد من الجينات الجديدة التي تم تحديدها في الدراسة في إنتاج الأجسام المضادة IgA، مما يعزز فكرة أن تنظيم مستويات IgA هو العامل الرئيسي وراء المرض.
يقول كيريلوك: "هذا اكتشاف مهم جدا لأن اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي أ يعتبر مرضًا في الكلى، ولكن يبدو أن مصدره خارج الكلى".
ويقول علي غرافي أستاذ أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم والمؤلف المشارك في الدراسة: "لقد طورنا أيضا ملفا شخصيا للمخاطر الجينية قد يساعد في تحديد المرضى المعرضين لخطر الإصابة بالفشل الكلوي".
وحدد الباحثون أيضًا البروتينات التي تنتجها الجينات التي تم تحديدها حديثًا والتي تبدو وكأنها أفضل الأهداف لتطوير الأدوية. وحددوا نوعين من الأدوية تمت دراستهما بالفعل لحالات أخرى قد يكون لها إمكانات مثل علاجات اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي (IgA).
يقول كيريلوك: "وجد تحليل حديث أن أهداف الأدوية المدعومة بالدراسات الجينية من المرجح أن تنجح، ونأمل أن تبدأ شركات الأدوية في تطوير علاجات جديدة بناءً على النتائج التي توصلنا إليها".