المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 01:50 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية برعاية السلطة المحلية.. ندوة نقاشية في تعز غدًا لمراجعة تاريخ الوحدة اليمنية واستشراف مستقبلها قوات الأمن تداهم حي الطويلة في عدن وسط إطلاق نار كثيف انقلاب وشيك على الشرعية والرئاسي.. المجلس الانتقالي الجنوبي يتوعد بطرد الحكومة من عدن وإعلان الحكم الذاتي! ”طوفان زارة”....جماعة إرهابية جديدة تثير الرعب جنوب اليمن و الأجهزة الأمنية تتدخل

هل تجزئ الأضحية بالدجاج؟؟ داعية أزهري يثير ضجة والإفتاء المصرية تحسم الجدل (فيديو)

أثار شيخ أزهري ضجة واسعة بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عقب تصريحات عن "جواز" التضحية بالطيور.

وقال أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، سعد الدين الهلالي، في مداخلة هاتفيه للهلالي على قناة MBC مع الإعلامي عمرو أديب: "ثقافة الاستدانة وغلاء الأسعار بالتقسيط، طيب لننشر ثقافة الأضحية بالطيور الي قال عليها داوود بن علي الظاهري وابن حزم الظاهري ورووه عن بلال ابن ابي رباح واستندوا إلى أدلة في القرآن والسنة..".

يشار إلى أن دار الإفتاء المصرية، حسمت الجدل بهذا الشأن، وذلك في ردها على سؤال كان نصه: "ما حكم التضحية بالطيور؟ فإن بعضُ المتصدّرين يُرَوّج للقول بجواز التضحية بالطيور، وأن بعض الصحابة فعل هذا، فما مدى صحة هذا الكلام؟"

وقالت الإفتاء المصرية في الجواب المنشور على موقعها الرسمي: "لا يجزئ في الأضحية إلا أن تكون من الأنعام؛ وهي: الإبل، والبقر، والغنم. والرأي القائل بجواز التضحية بكل حيوان يؤكل لحمه، رأي ضعيف، غير معتبر في الإفتاء، ومخالفٌ لعمل الأمة المستقر".

وأكدت أن "ما ورد أن أحد الصحابة قال بجواز التضحية بالطيور غير صحيح؛ لأن النصّ الوارد عنه ليس على ظاهره، وإن حُمِل على ظاهره فهو مجرد اجتهاد من الصحابي، لكنه مخالف لما قد صحَّ عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلا حجة فيه".