المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 07:19 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

جماعة الحوثي تهدد بالحرب على السعودية والإمارات بعد تصريحات نارية للواء سلطان العرادة

يوسف الفيشي
يوسف الفيشي

هدد قيادي بارز، من قيادات الصف الأول في مليشيات الحوثي التابعة لإيران، بشن هجمات جديدة، على التحالف العربي بقيادة السعودية، بعد تصريحات لعضو مجلس القيادة الرئاسي، اللواء سلطان العرادة، بشأن ميناء الحديدة.

وقال القيادي العسكري في المليشيات، يوسف الفيشي، إن أمام التحالف خيارين، إما مغادرة اليمن، والتخلي عن الحكومة الشرعية، وتركها لمواجهة مصيرها، أو مساندتها والتضحية باقتصاده وأمنه واستقراره. في تهديد بشن هجمات على المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات.

ويأتي تهديد الفيشي، بعد تصريحات لعضو مجلس القيادة الرئاسي، اللواء سلطان العرادة، تعهد خلال لقاء مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، بمراجعة كافة الإجراءات المتصلة بميناء الحديدة ومطار صنعاء في حال استمرت المليشيا الحوثية في استغلالها لأغراض عسكرية بعيداً عن معاناة المواطنين.

والقيادي الفيشي، ويلقب بـ "أبو مالك" ، هو أحد أبرز القيادات العسكرية في المليشيات الحوثية، ويُعرف بظل الحرس الثوري الإيراني في اليمن، وتلقى تدريبات عسكرية في طهران وجنوب لبنان، على أيدي خبراء من الحرس الثروي وحزب الله.