المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 02:30 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية برعاية السلطة المحلية.. ندوة نقاشية في تعز غدًا لمراجعة تاريخ الوحدة اليمنية واستشراف مستقبلها قوات الأمن تداهم حي الطويلة في عدن وسط إطلاق نار كثيف انقلاب وشيك على الشرعية والرئاسي.. المجلس الانتقالي الجنوبي يتوعد بطرد الحكومة من عدن وإعلان الحكم الذاتي!

”ثورة في عالم الطب”.. فريق بحثي متعدد يطور علاجًا جديدًا للسرطان

العلاج بحسب الدراسة يقضي على سرطان المعدة نهائيًا
العلاج بحسب الدراسة يقضي على سرطان المعدة نهائيًا

طور فريق بحثي متعدد المؤسسات علاجًا جديدًا للسرطان، يجمع بين شظايا الأجسام المضادة والجسيمات النانوية المهندسة جزيئيًا، والتي قضت بشكل دائم على سرطان المعدة في الفئران المعالجة.

نُشرت نتائج الدراسة أخيرا في مجلة "Advanced Therapeutics" وتمثل نتيجة لتعاون امتد لأكثر من خمس سنوات بين جامعة كورنيل ومركز "ميموريال سلون كيترينج" لعلاج السرطان (MSKCC) وشركة الأدوية البيولوجية "AstraZeneca".

وقالت المؤلفة المشاركة في الدراسة الدكتورة ميشيل برادبري: "لقد رأيت نتائج رائعة من قبل، لكنني لم أر قط شيئًا يقضي على ورم كهذا".

شهدت علاجات السرطان المستهدفة مثل علاجات الأجسام المضادة والجسيمات النانوية استخدامًا سريريًا محدودًا بسبب قيود كل علاج، لكن العلاج الجديد - وهو تطور لما يسميه الباحثون نقاط كورنيل الرئيسية، أو النقاط C - يجمع بين أفضل سمات كل منهما في نظام فائق الصغر وفعال للغاية.

نظرا لأنها جسيمات نانوية من السيليكا يبلغ حجمها 6 نانومتر فقط، فإن النقاط C صغيرة بما يكفي لاختراق الأورام والمرور بأمان عبر الأعضاء بمجرد حقنها في الجسم، وفق ما أثبته الباحثون.
وجد الباحثون أن هجينًا شظيًا من جزيئات متناهية الصغر يكون فعالًا بشكل خاص في العثور على الأورام، وشرعوا في البحث عن نسخة علاجية جديدة مصممة جزيئيًا لهذا المركب المناعي وتمكنوا من إنتاج شظايا الأجسام المضادة، بحيث ترتبط بشكل فعال بالنقاط C وتستهدف بروتينات HER2 المرتبطة بسرطان المعدة.

قام الفريق بتحسين اقتران الأجزاء إلى السطح النقطي C، جنبًا إلى جنب مع الأدوية المثبطة المتخصصة التي تم تطويرها وقد مكن هذا الجسيمات النانوية من حمل أدوية أكثر بخمس مرات من معظم الأجسام المضادة.

كان المنتج النهائي عبارة عن نسخة من نقاط C، مسلحة بشظايا الأجسام المضادة التي تستهدف السرطان وحمولة دوائية كبيرة، وكلها معبأة في علاج متقارن مضاد للأدوية تحت 7 نانومتر - وهو الأول من نوعه في فئة الحجم هذه، وفقًا للباحثين.

قال المؤلف الرئيسي الثاني للدراسة أولريش ويزنر: "لقد وصفنا طريقة العمل بأنها "اضرب واهرب، لأن النقاط C إما تستهدف البيئة الدقيقة للورم وتقتل خلايا الورم أو تخرج بأمان من الجسم عن طريق التصفية الكلوية نتيجة صغر حجمها وبالتالي تقليل التراكم خارج الهدف والآثار الجانبية والسمية المرتبطة به".