المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 02:28 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية برعاية السلطة المحلية.. ندوة نقاشية في تعز غدًا لمراجعة تاريخ الوحدة اليمنية واستشراف مستقبلها قوات الأمن تداهم حي الطويلة في عدن وسط إطلاق نار كثيف انقلاب وشيك على الشرعية والرئاسي.. المجلس الانتقالي الجنوبي يتوعد بطرد الحكومة من عدن وإعلان الحكم الذاتي!

وصول سفينة قمح أممية إلى ميناء الصليف بالحديدة

وصول سفينة قمح أممية
وصول سفينة قمح أممية

أعلن برنامج الغذاء العالمي، اليوم الاثنين، وصول سفينة مستأجرة تحمل 30 ألف طن متري من حبوب القمح إلى ميناء الصليف بمحافظة الحديدة، لدعم المساعدات الإنسانية في اليمن؛ وفقا لمركز أخبار الأمم المتحدة.
وذكر البرنامج أن السفينة أبحرت من ميناء تشورنومورسك الأوكراني على البحر الأسود في أوديسا في أعقاب تجديد مبادرة البحر الأسود لنقل الحبوب الشهر الماضي.
وأوضح البرنامج أن شحنة القمح هذه صارت ممكنة بفضل الأموال المقدمة من حكومات الولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا، وستوفر الشحنة عبوة من دقيق القمح تزن 50 كيلوغراما لنحو 4 ملايين شخص لمدة شهر واحد، وستساعد برنامج الغذاء العالمي على معالجة الفجوات الفورية في المساعدة.
وقال الممثل القطري للبرنامج في اليمن ريتشارد راجان إن الشحنة جاءت في الوقت المناسب وخاصة في ظل قيود التمويل التي يواجهها البرنامج حاليا في اليمن.
وشدد على ضرورة الحفاظ على مستوى التمويل وزيادته بهدف تحقيق تحسينات ملموسة في حياة ملايين اليمنيين.
وأفاد البرنامج إلى حاجته إلى حوالي 85,000 طن من القمح شهريا في اليمن.
وأشار إلى أنه يعتمد على دعم المانحين المستمر والذي بفضله تم منع حدوث مجاعة حتى الآن.