المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 01:58 صـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء ”تسليم منطقة بئر أحمد للأمن والحزام الأمني”...الكشف عن آخر مستجدات الاشتباكات المسلحة في غرب عدن

الكشف عن أسباب صيانة الحوثيين لجامع ”علي” وهدمها لجامع ”النهرين” أكبر مساجد صنعاء (صور)


كشفت مصادر مقربة من الحوثيين عن الأسباب التي دفعت المليشيا الحوثية إلى صيانة جامع "علي" وهدم جامع "النهرين" أكبر مساجد صنعاء في تعدي واضح على أكبر مساجد صنعاء القديمة .
وقالت المصادر للمشهد اليمني اليوم الأحد أن الحوثيين قاموا يوم أمس الأول بافتتاح جامع "علي" في صنعاء القديمة بعد صيانته بعشرات الملايين من أموال الأوقاف وتم الافتتاح من قبل رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط ورئيس هيئة الأوقاف بناء على أسس عنصرية وطائفية كونه مسمى بإسم الإمام علي والذين يتشيعوا له .
وأضافت المصادر أن الطائفية الحوثية العنصرية دفعتهم إلى هدم جامع النهرين والذي يعد أكبر مساجد صنعاء القديمة ال(46) مسجدا كونه بني بناء على توجيهات من الخليفة عمر بن الخطاب وتم توسعته في عهد محمد بن علي شريف .
وأكدت المصادر أن الحوثيين ازالوا عددا من أحجار المسجد وتم طمس اسماء الخلافاء الراشدين "عمر" و" عثمان " و " ابو بكر "بينما تم الابقاء على إسم "علي" بعد هدم المسجد بحجة أن القبلة فيه منحرفة .
وتضم صنعاء القديمة 46 جامعا أثريا يتوزع في مدينة صنعاء التاريخة القديمة من ضمنها جامع النهرين الذي تمت تسويته بالارض بحجة بناء مسجد جديد - سمي بالنهرين كون مياه نهرين كانت تمر من فناء المسجد منها نهر أسعد الكامل والذي حرف إسمه الأئمة إلى النهر الأسود بدلا من أسعد كما قامت بتحريف وتغيير اسم جامع الصالح في هجوم ضد الملوك والروساء الحميريين ومن خارج السلالة ".
ورفضت الهيئة العامة للاثار والمتاحف والهيئه العامة للحفاظ على المدن التاريخية رفضت هدم جامع النهرين لكن الحوثيين قاموا بهدمه وسط مطالبات شعبية بمحاسبة المسؤولين عن هدم و تشويه المدينة التاريخيه التي تعد موروثنا التاريخي والحضاري .
وطالب العديد من اليمنيين طالبوا هيئة الأوقاف والتي تمتلك أموال طائلة بإعادة المسجد وفقا للنمط المعماري القديم دون التشويه بتاريخه بدلا من تبديد أموال الأوقاف في استثمارات تجارية للحوثيين .