المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 10:11 مـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عضو بمجلس الحرب الإسرائيلي يتهم نتنياهو بـ”بيع الأوهام” حول النصر في غزة السجن المؤبد لمشهورة مواقع التواصل الاجتماعي ”ام اللول” تطور خطير.. إيران تعترف رسميا بتزويد الحوثيين بصواريخ باليستية متطورة ووكالة إيرانية تنشر الصور! (شاهد) ”غدر” إيراني يشعل اليمن من جديد والبحر الأحمر ! مليشيات الحوثي تبث مشاهد لما قالت إنها عملية إسقاط طائرة أمريكية في أجواء مارب ”فيديو” اليوتيوبر الشهير ”جو حطاب” يوجه رسالة لليمنيين بعد زيارته للبلاد انتشار أمني بعدن وترقب قرارات مصيرية من المجلس الانتقالي ضربة قاتلة للحوثيين ستؤدي الى نهايتهم بأسرع وقت جماعة الحوثي تتبنى عملية إسقاط لطائرة مسيرة اسقطتها قوات الجيش في مارب أول تعليق للشركة المالكة للسفينة ”لاكس” بعد إصابتها بهجوم حوثي بـ5 صواريخ منظمة ”صحفيات بلا قيود” تدين الحكم الصادر بحق الصحفي أحمد ماهر لأول مرة.. قوات الجيش الوطني بمارب تسقط طائرة مسيرة أمريكية ”فيديو”

انتعاش أسعار النفط بعد فتح الصين حدودها

ارتفعت أسعار النفط أكثر من واحد بالمئة، الاثنين، عقب فتح الصين حدودها مما دعم توقعات الطلب على الوقود وغطى على أثر المخاوف من حدوث ركود عالمي.
وجاء الانتعاش في إطار تعزيز أوسع نطاقا للإقبال على المخاطرة مدعوما بإجراءات الصين أكبر مستورد للنفط الخام في العالم وآمال بإبطاء وتيرة رفع معدلات الفائدة في الولايات المتحدة، مع صعود الأسهم وهبوط الدولار.
وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.08 دولار أو 1.4 في المئة إلى 79.65 دولار للبرميل عند التسوية. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمييكي 86 سنتا أو 1.2 بالمئة إلى 74.63 دولار للبرميل.
وجاء الانتعاش بعد هبوط في الأسبوع الماضي بأكثر من ثمانية في المئة في أسعار الخامين القياسيين، في أكبر انخفاض أسبوعي لهما في بداية عام جديد منذ عام 2016.
وفي إطار "مرحلة جديدة" من الحرب على كوفيد-19، فتحت الصين حدودها خلال مطلع الأسبوع للمرة الأولى منذ ثلاثة أعوام. ومن المتوقع أن يصل عدد الرحلات محليا إلى ملياري رحلة خلال موسم السنة القمرية الجديدة أي ما يقرب من ضعف حركة العام الماضي مستعيدة 70 في المئة من مستويات عام 2019، كما تقول بكين.


وعلى الرغم من تعافي أسعار النفط الاثنين، ما زالت هناك مخاوف من أن يؤدي هذا التدفق الهائل للمسافرين إلى زيادة أخرى في الإصابات بكوفيد-19 بينما تظل المخاوف الاقتصادية تلوح في الأفق.