الإثنين 15 أبريل 2024 07:08 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

اليمن مقلوباً رأسًا على عَقِب

في الدقائق الأخيرة من 2022
مايزال اليمن مقلوباً رأسًا على عَقِب
سائق الدراجة مصمّمٌ بأن هذا الوضع هو الصحيح!
يبدو أن السيارة مسروقة وبلا أيّة وثيقة قانونية!
إلى أين تسير أيها السائق الأحمق؟ وإلى متى هذا الوضع المقلوب المتعِب لك وللركاب ..وضْعٌ محزن يثير عجب المارّة وإشفاقهم؟
ألم يتعب كاهِلُك وينكسر عاتقك طوال رحلة الموت هذه؟ ألا ترى تهكّمات المدينة وسخريةالناس كلها؟
ماذا عن الرُكّاب؟ لقد تساقط معظمهم طوال الرحلة المجنونة المقلوبة!
من فضلك ..قليلاً من الرحمة إذا كنت إنسانًا ..لم يعد ثمّة من ركّاب!
تساقط معظمهم ..وتساقطت السيارة معهم ..تساقط كل شيء ..تساقطت حتى أنت!
لم يعُد ثمّة ما يُغري بهكذا وضْع
لماذا لا تعيد الأمور إلى نِصابها؟
المسألة أسهل مما تتصور ..
دعْ ما ليس لك!
على الأقل ، كي ينجو من تبقّى من الركاب ..وما تبقّى من السيارة ..وما تبقّى منك أيضا!