المشهد اليمني
الأحد 21 يوليو 2024 10:52 صـ 15 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
أول رد رسمي لحزب الإصلاح على الغارات الإسرائيلية على اليمن مفتي سلطنة عمان يعلق على الغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني مأساة فلسطين لتبييض المليشيات الإيرانية انهيار كارثي للريال اليمني أمام العملات الأجنبية.. الريال السعودي يكسر حاجز 500 وهذا سعر الدولار الجيش الأمريكي يعلن عن ضربة جديدة ضد الحوثيين وإحباط تهديد وشيك يستهدف الولايات المتحدة إعلان عسكري حوثي بشأن عمليتين عسكريتين ردًا على قصف ميناء الحديدة أول رد حوثي على قصف ميناء الحديدة.. وإعلان للجيش الإسرائيلي لماذا اختارت إسرائيل ‘‘ميناء الحديدة’’ ومخازن النفط بدلًا من صنعاء وصعدة؟ محلل سياسي يجيب الهاشمية.. التقديس والاحتلال الناعم للمسلمين (الحلقة الثالثة) درجات الحرارة المتوقعة في اليمن اليوم الأحد تقرير دولي صادم .. ربع سكان هذه الدولة العربية مجانين بيان الحراك التهامي السلمي والمقاومة التهامية بشأن الاستهداف السافر للكيان الاسرائيلي للحديدة والمنشآت المدنية

صحيفة إماراتية: هذا هو الخيار الوحيد للحفاظ على الوحدة اليمنية

وصفت صحيفة إماراتية، حرب اليمن بـ‘‘العبثية’’ التي يجب أن تنتهي، بحل سياسي شامل يحفظ وحدة اليمن واستقلاله.

وقالت صحيفة ‘‘البيان’’ الإماراتية، في افتتاحيتها، اليوم الثلاثاء: ‘‘ما زالت العملية السياسية في اليمن تتطلب جهوداً كبيرة، لتتويجها بحل سياسي شامل، يحفظ وحدة اليمن واستقلاله، وينهي حرباً عبثية طويلة، أشعلتها ميليشيا الحوثي، وأدخلت البلاد في نفق مظلم’’.

وأضافت الصحيفة، أن ‘‘تمديد الهدنة شهرين إضافيين لم يكن بمستوى آمال الشعب اليمني، الذي يتطلع إلى نهاية هذه المحنة بحل مستدام، إلا أن الأمل معقود على استثمار هذا التمديد للبناء عليه، والمضي قدماً نحو حل نهائي للملفات العالقة’’ مشيرة إلى أن ‘‘هذا وجه الترحيب الذي أعلنه المجتمع الدولي ودولة الإمارات بتمديد الهدنة، فالتمديد مرحب به كفترة زمنية إضافية، وفرصة لتعزيز مكاسب التهدئة والحؤول دون فتح جبهات الحرب مجدداً، عبر التغلب على العراقيل، التي تضعها الميليشيات الحوثية أمام الحل السياسي’’.

وأكدت البيان، ‘‘إن خريطة الحل واضحة، ولا تتطلب سوى أن يقتدي الحوثيون بمجلس القيادة الرئاسي، وتغليب المصلحة الوطنية، والاستجابة للحرص الإقليمي والدولي للحفاظ على التهدئة ومكاسب الهدنة، بما يؤدي إلى خفض مستويات العنف والتخفيف من المعاناة الإنسانية’’.

وأشارت الصحيفة الإماراتية إلى ‘‘أن هدنة الشهرين فرصة سانحة لإعادة اليمن إلى طريق الاستقرار، ومعالجة تداعيات سنوات الحرب التي أثقلت كاهل الشعب اليمني، ولا يخفى على عاقل أن العالم يمر في مرحلة اهتزاز كبيرة بين القوى الدولية، والمنطقة أحوج ما تكون إلى الاستقرار وإسكات الأسلحة والبحث عن حلول عميقة وسلمية استعداداً للدخول في حقبة جديدة من العلاقات الدولية، ترتسم ملامحها وأدوار لاعبيها، والعرب في موقع القوة على مستويات عديدة، واستثمار هذه القوة يتطلب إنهاء مرحلة الأزمات والصراعات الداخلية’’.

واختتمت صحيفة البيان افتتاحيتها بالتأكيد على أنه ‘‘لن يكون للهدنة معنى إذا لم تكن مخرجاتها بناء سلام مستدام تسد فجوة التنمية، التي عمقتها الحرب، وتنهي الأزمة الإنسانية في اليمن’’.