الأربعاء 17 أبريل 2024 09:19 صـ 8 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
10 أشخاص ينزحون من اليمن إلى الفضاء في رواية اشتباكات مباشرة بين الجيش الأمريكي والحوثيين في عمق سيطرة المليشيات.. وإعلان رسمي بشأنها درجات الحرارة المتوقعة اليوم الأربعاء في اجتماع طارئ بالبنك المركزي .. قلق حوثي بعد تزوير العملة المعدنية و مطالبات بسحبها من السوق ”إعصار الشرق الأوسط الجديد”: خبير عسكري سعودي يكشف عن خيارين امام ايران أحلاهما مر وقرب نهاية المليشيات بالشرق الاوسط الإبادة مستمرة.. 14 ألفا و500 طفل شهيد و 10 آلاف امرأة شهيدة و 19 ألف طفل يتيم في غزة خلال 6 أشهر... اللواء الثاني زرانيق يسقط طائرة حوثية استطلاعية ويُفشل مخطط عدواني جنوبي الحديدة قيادي حوثي يثير غضب اليمنيين وينشر تصميم يهين الكعبة المشرفة.. ونداء للسعودية من هم الذين لا يدخلون النار؟.. انقذ نفسك قبل فوات الأوان تحديث جديد على واتساب يثير غضب المستخدمين ”خدع المسلمين وصلى بهم في الأقصى” ... قصة يهودي يمني تنكر كمسلم وعمل مع الموساد و اقتنصته المخابرات المصرية واعدمته ”لماذا ترد إسرائيل في عمق الأراضي الإيرانية؟”..كاتب صحفي يكشف نقاط القوة لدى اسرائيل مقارنة بإيران

حشد أممي أمريكي لتمديد الهدنة دون ضمانات .. غروندبرغ يفشل في لقاء الرئاسي بعد وضعه هذه الشروط

هانس غروندبرغ
هانس غروندبرغ

أفادت مصادر يمنية مطلعة ، أن المبعوث الأممي الخاص لليمن هانس غروندبرغ، والذي وصل إلى العاصمة المؤقتة يوم الاثنين، قد "قوبل بفتور شديد هذه المرة، ولم يتمكن من لقاء رئيس مجلس القيادة الرئاسي أو نوابه"، كما تبلغ المبعوث موقفاً حازماً بشأن مسار ومصير الهدنة.
وفي سياق متصل أكد مصدر دبلوماسي أن "القيادة اليمنية العليا في المجلس الرئاسي، تطالب بضمانات أممية ودولية وتنفيذ دقيق لاتفاق إعلان الهدنة قبل الانتقال إلى الحديث في ملفات وقضايا أخرى ومنها التمديد من عدمه."
وطبقاً للمعطيات والمصادر المتطابقة، فإن القيادة اليمنية، قد أوصلت رسالة حازمة تؤكد على ما سبق وأعلنته أكثر من مرة، حيث ترفض التعاطي مع أي نقاش يتعلق بتمديد الهدنة ما بعد 2 غسطس/ آب، قبل الانتهاء من تنفيذ التزامات وبنود اتفاق الهدنة، وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بحصار تعز وإيرادات ميناء الحديدة ودفع المرتبات. وفقا لموقع "الساحل".
وتزامن ذلك مع جريمة المليشيات الدموية بحق أطفال حي الروضة بتعز والتصعيد العسكري الخطير في أكثر من جبهة، في مقابل غياب أي رد أو موقف من الجانبين الدولي والأممي، وفي وقت تضع المليشيات عن شروط تعجيزية جديدة لتمديد الهدنة زيادة على تنصلها عن تنفيذ الاتفاق وذهابها إلى التصعيد العسكري والهجمات الوحشية واستهداف المدنيين.
وحمّل مجلس القيادة الرئاسي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية الفشل في إلزام المليشيات الحوثية بتنفيذ الالتزامات الأساسية لاتفاق الهدنة. وقال إن غياب الرد والردع الدولي شجعها على ارتكاب الجرائم البشعة وقتل الأطفال والمدنيين والتنصل من تنفيذ الالتزامات الإنسانية.
وغابت أخبار زيارة المبعوث الأممي على غير المعتاد وبصورة لافتة عن الواجهة، كما خلا جدول الزيارة من لقاءات مع المستويات القيادية العليا، والإشارة الوحيدة كانت حول استقبال وزير الخارجية له، في خبر اجتماع مجلس القيادة يوم الثلاثاء.
ويتعرض المجلس لضغوط متزايدة من الرأي العام والسكان المحاصرين، وسط دعوات متزايدة إلى رفض تمديد الهدنة والتوقف عن تقديم تنازلات مجانية من طرف واحد. وطالب متظاهرون يوم الثلاثاء في تعز المجلس الرئاسي بقيادة معركة التحرير.
وتحشد الولايات المتحدة والأمم المتحدة لتمديد جديد للهدنة لستة أشهر من دون أي ضمانات أو رؤية عملية بالحد الأدنى من المصداقية بفرض التنفيذ والالتزامات على المليشيات التي تتصرف بمعزل عن أي ضغوط وخيارات أممية ودولية فاعلة.
وتزامناً مع زيارة غروندبرغ إلى عدن، بدأ المبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ (الاثنين) جولة تشمل الرياض وعمَّان في مسعى لتعزيز جهود تمديد الهدنة، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية .