المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 02:44 صـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الأرجنتين تُحافظ على صدارة تصنيف الفيفا بعد تتويجها بكوبا أميركا، بينما تُحقق إسبانيا قفزة كبيرة! ”مطاردة مثيرة في شبوة: القبائل اليمنية تسقط قاتلًا إفريقيًا قبل هروبه لمناطق الحوثي” ”صفقة غامضة في زمن الأزمات!”...عمارة ضخمة في عدن معروضة للبيع بملايين الدولارات تثير جدلا واسعا تلاعب أم أزمة حقيقية؟ بنك في عدن يرفض تسليم الودائع للمواطنين! عقب طرده من قبل قوات الانتقالي.. عودة قائد بارز الى ابين حوثيون يزرعون الموت في اليمن.. لغم يقتل رجلاً ويحول جسده إلى أشلاء في تركيا.. ”طبخة” لإجراء تعديلات بمجلس القيادة الرئاسي بحضور قيادات بارزة ”محسوبة على الشرعية” وطرح بديل يثير الغضب ضربة قوية لتجارة الحوثيين: ضبط صيد حوثي كبير في حضرموت! الموت يتربص اليمنيين من السماء: صواعق رعدية تُخطف أرواح 3 أشخاص خلال 3 أيام اخرهم في صنعاء! صرخات امراة مختطفة تتحوّل إلى موت تحت التعذيب.. الحوثيون يواصلون إرهاب الشعب اليمني!” إنقاذ بطولي من الموت المحتم! خفر السواحل ينتشلون شخصين من براثن الغرق في موسم نجم البلدة. عبدالملك الحوثي يترجى ويتوسل السعودية لإنقاذه

ميليشيا الحوثي تنفذ حملة عسكرية على ” بلاد الروس ”


نفذت المليشيا الحوثية حملة عسكرية على مديرية بلاد الروس بمحافظة صنعاء تعد الثامنة على القبيلة خلال اربع سنوات والتي أثارت غضب أبناء القبيلة الذين تعاهدوا باستدعاء أبنائهم من جبهات المليشيا الحوثية ومنع البقية من الانخراط في صفوف المليشيا .
وقالت مصادر قبلية للمشهد اليمني اليوم السبت أن الحملة العسكرية الحوثية خرجت إلى مديرية بلاد الروس جنوب العاصمة صنعاء بناء على توجيهات القيادات الحوثية المسؤولة عن ما يسمى فرع الهيئة العامة "لاملاك الدولة " بمحافظة صنعاء ورئيس فرع الهيئة بمديرية بلادالروس ورئيس الرقابه والتفتيش بمكاتب الهيئة بمديريات بلاد الروس وسنحان وبني بهلول وخولان بهدف ما أطلقت عليه إسم إزالة الاعتداءات على أملاك الدولة بمديرية بلاد الروس .
وأضافت المصادر أن الحمله العسكرية قامت بازالة ما اسمتها الإعتداءات على أملاك الدولة في إشارة إلى اقطاعيات الأنظمة الامامية البائدة وتم استدعاء من اسمتهم المليشيا بالمعتدين للحضور طوعا أمام مكتب الهيئه مهددين بالضبط القهري لهم و إيقاف الإعتداء على مراهق الأئمة .
وأكدت المصادر أن الحملة الحوثية أثارت غضب الأهالي كون النظام الجمهوري في 26 سبتمبر 1962م قام على إزالة الفوارق الاجتماعية بين الطبقات وتم إعادة أرضي المزارعين التي نهبها الأئمة وحاشيتهم إلى ملاكها الأصليين .
وتخوف الأهالي من التوجهات الحوثية التي باتت واضحة في محاولة إعادة النظام الامامي واستعباد اليمنيين رغم أن الحرب لم تضع أوزارها حتى الآن محذرين من مصير أبناء القبائل في حال إستكمال الاماميين الجدد السيطرة على الدولة داعيين إلى ترك القتال بصفوف المليشيا الحوثية والانضمام إلى صفوف القوات الحكومية الشرعية .