المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 04:30 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

1.5 مليون دولار لمسؤول كي يستقيل من منصبه

رغم تعليقه شارة لقائد عسكري نازي في قوات هتلر، ومزاحه بشأن الهولوكوست، قررت إحدى ضواحي مدينة سياتل في ولاية واشنطن الأميركية، دفع أكثر من 1.5 مليون دولار، لمساعد رئيس الشرطة السابق، بغرض دفعه للاستقالة.

ووفقا لوسائل إعلام أميركية، سيتم دفع مليون و520 ألف دولار لمساعد رئيس شرطة مدينة كينت السابق، ديريك كاميرزيل، لتسوية نزاع معه، بعدما تم تأديبه لنشره شارة رتبة نازية على باب مكتبه، ومزاحه بشأن الهولوكوست.

وكانت السلطات عاقبت كامرزيل في البداية بإجازة غير مدفوعة الأجر، لمدة أسبوعين عقب الواقعة التي حدثت في عام 2020.

لكن أعضاء الجالية اليهودية، دفعوا رئيس البلدية، دانا رالف، بعد ذلك إلى إعطاء كامرزيل إلى إجازة إدارية مدفوعة الأجر والمطالبة باستقالته.

وأدت محاولة معاقبة نائب رئيس الشرطة السابق، للمرة الثانية، إلى نزاع بين محامي كامرزيل والمدينة.

واعترف رالف، عند دعوته لاستقالة كامرزيل في يناير الماضي، بأن قرار إعادة النظر في قضية كامرزيل ومعاقبته للمرة الثانية، من المرجح أن "يأتي بتكلفة عالية"، وأنه إذا تم فصله، فإنه من الممكن أن يستعيد وظيفته ببساطة من خلال المحكمة، بسبب قوانين العمل الفيدرالية والمحلية الخاصة بالولاية أيضا.

وقالت المدينة، الجمعة، إنها ستدفع له المبلغ كي يستقيل، بعد مفاوضات معه.

وكان تحقيق داخلي، خلص إلى أن كامرزيل كان يعرف معنى الشارة التي وضعها فوق اللوحة الموجودة على باب مكتبه في سبتمبر 2020، حيث كانت تتعلق بأوبيرجروبنفوهرر، وهو كان مسؤولا كبيرا في قوات شبه العسكرية "فرقة الحماية"، التي كانت مسؤولة عن عمليات القتل المنهجية التي تعرض لها ملايين اليهود وغيرهم في أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية.

وأزيلت الشارة بعد أربعة أيام عندما قدمت شكوى ضد كامرزيل بسببها. كما سُمع كامرزيل وهو يمزح بشأن الهولوكوست، وفقًا للتحقيق الداخلي.
(الحرة)