المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 05:25 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
كوفية المعبقي ”محافظ البنك المركزي اليمني” تتحول إلى أيقونة وارتفاع أسعارها في الأسواق لكثرة الطلب ”صور” قرار مفاجئ من قبيلة الجعادنة بشأن المقدم عشال .. ماذا حدث بمنزل وزير الداخلية في عدن وما القرارات التي صدرت؟ الحوثيون يعتقلون مالك شركة شهيرة وموظف سابق في السفارة الأمريكي بصنعاء عاجل: هجوم جديد على سفينة غرب الحديدة استعدوا جيدًا.. أمطار غزيرة على 19 محافظة خلال الساعات القادمة.. وإطلاق تحذيرات مهمة هل كانت تعلم بتوقيت الهجوم ؟.. شاهد ماذا فعلت هذه المرأة خلف ”ترامب” أثناء محاولة اغتياله! برلماني إصلاحي يوجه رسالة لمحافظ البنك المركزي ‘‘المعبقي’’: ‘‘ننتظر تقديم استقالتك’’ المبعوثون الأمميون حماة الانقلاب الحوثي وصول مسؤولة أممية إلى محافظة الحديدة اندلاع حريق غامض في أحد البنوك بعدن أقوى تحرك عسكري حوثي ردًا على قرارات البنك المركزي.. واستعدادات لمعركة فاصلة في محافظتين إعلان هام لـ ‘‘بنك الكريمي’’ بعد إغلاق فروعه في مناطق سيطرة الشرعية

بعد ان تخرج منها عسكريا قبل اكثر من 40 عام .. ”العليمي” يعود للكويت رئيسا لليمن

يزور رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، اليوم الاثنين، دولة الكويت، في زيارة رسمية هي الأولى منذ توليه السلطة في السابع من أبريل الماضي وذلك في مستهل جولة خارجية من المقرر أن تشمل خمس دول خليجية وعربية.
ويحمل اختيار دولة الكويت في مستهل الجولة الرئاسية الحالية دلالات هامة، حيث يطمح رئيس مجلس القيادة إلى إعادة تفعيل الدعم الكويتي الذي كان يُقدم للحكومة اليمنية ومشاريع التنمية، فضلا عن العلاقة الودية التي تربطه بها، حيث كانت أولى محطاته العلمية عندما تخرج من كلية الشرطة هناك في العام 1973.
وكانت الكويت من أبرز الداعمين لعملية التنمية في اليمن خلال العقود الماضية، كما قدمت دعما لا محدودا في المجال الإنساني خلال الحرب، من خلال مشاريع مختلفة نفّذتها هيئات وجمعيات كويتية في عموم المدن اليمنية.
ووفقا لمصادر رئاسية وحكومية إن رئيس مجلس القيادة العليمي سيزور، إلى جانب الكويت، دول البحرين وقطر والسعودية، فيما ستكون جمهورية مصر العربية هي المحطة الأخيرة للجولة الخارجية الثانية .
وخلافا للجولة الأولى التي قام بها إلى الرياض وأبو ظبي أواخر أبريل الماضي، واصطحب معه كافة أعضاء مجلس القيادة، اكتفى رئيس مجلس القيادة هذه المرة باصطحاب بعض الأعضاء، وعلى رأسهم عبدالرحمن المحرمي، وفرج البحسني، وفقا للمصادر.
وتختلف أهداف الجولة الحالية عن سابقتها، حيث يعوّل رئيس مجلس القيادة الرئاسي على إحياء العلاقات اليمنية مع كافة دول الإقليم، وحشد الدعم السياسي والاقتصادي للحكومة التي تواجه أعباء واسعة على كافة المستويات.
وبعيدا عن التطلّعات الرئاسية بجني مكاسب اقتصادية من وراء الزيارات الخليجية، تحتل زيارة جمهورية مصر أهمية سياسية كنوع من رد الجميل لمواقفها الداعمة لليمن، واحتضانها مئات الآلاف من اليمنيين الذين شرّدتهم حرب المليشيا الحوثية الانقلابية.